واحدة من الأهداف التي وضعتها بعد اتخاذي قرار الابتعاث ، هو أن أجرّب بعض الأشياء الجديدة أو تلك التي لم أعتاد على فعلها :D . حققت بعض تلك الأشياء خلال السنتين التي قضيتها في أستراليا  فقمت مثلاً : ( بإلقاء محاضرة ، التجديف في البحر ، الانضمام لنادي رياضي ، تعلّم الفرنسية ، .. إلخ ) . في هذه التدوينة سأتحدث عن واحدة من تلك الأشياء " الجديدة " التي جربتها مؤخراً .

ركوب الدراجة الهوائية (السيكل) كانت هي التجربة الجديدة على القائمة . لفت نظري ولَع الاستراليين بقيادة الدراجات والتسويق لها بشكل مهول . في إحدى المرّات ، ذهبت لحلاقة شعري ، وبينما كنت أنتظر دوري عند الحلاق (العربي) كنت أستمع لأحد الزبائن الاستراليين يحدّث الحلاق عن تجربته في السعودية بأنها لم تكن جيدة وخاصة لزوجته ، التي حُرمَت من متعة ركوب دراجتها الهوائية عندما انتقلوا ، ولم تتحمل ذلك وعادت !  ( كنت أظن وقتها أنه يبالغ ) . بعدها بدأت ألحظ اهتمام الأستراليين فعلاً بهذه الهواية ووجود العديد من المهتمين والممارسين لها في معظم المدن . فعلى سبيل المثال ، هناك نادي في الجامعة مخصص لمحبي الدراجات الهوائية . ناهيكم عن الخطوط الخاصة بالدراجات في الشوارع العامة والمواقف المخصصة لها .

البعض يأخذها هواية ومتعة ، والبعض يراها (بديل) بيئي مناسب يحل مكان : السيارات !

في أستراليا ، يمكنك إدخال دراجتك الهوائية إلى القطار وستجد مواقف (بأصفاد) تم تخصيصها لمن يريدون استخدام دراجاتهم للوصول لمحطات القطار الأساسية ومن ثم استقلال القطار. تجربتي بدأت عندما عقدت العزم على شراء أحد تلك الدراجات . لم أكن أنوي شراء دراجة جديدة ، خشية أن لا تعجبني تلك الهواية فأتحسّر على المبلغ الطائل الذي سأنفقه على الدرّاجة ، فكان الخيار هو الحصول على دراجة مستعملة . لن تتعب كثيراً في الحصول على ضالتك ، فبعد بحث بسيط عبر موقع GumTree ، وجدت ضالّتي . دراجة مستعملة بالخوذة الخاصة بها والقفل بـ 60 دولار :D

شريت الدراجة وبدأت باستخدام الدراجة بشكل يومي في تنقلاتي من و إلى الجامعة . وجدت هذه الهواية ممتازة جداً ، لأنها عادت علي بفوائد منها :
  • اختصار وقت التنقل ( في السابق الذهاب إلى كليتنا مشياً يستغرق 30 دقيقة ، الآن 10-12 دقيقة )
  • رياضة بدنية جيدة ( بيتنا على طلعة :D ، لذلك هناك مجهود جيّد يُبذل ، المسافة التي أقطعها يومياً تصل إلى قرابة 2-3 كيلو )
  • تنظيم ( هناك قوانين يجب اتباعها وركوبك الدراجة يُكسبك احترام لتلك الأنظمة )
المضحك ، أنك إذا أردت استخدام الدرّاجة ليلاً ، فيجب عليك استخدام مصباح أمامي وخلفي ، وحينما لا تفعل ذلك فقد تحصل على غرامة تصل إلى 150 دولار أسترالي . تكاسلت في الذهاب لشراء مصباح وتركيبه على الدراجة ، وخطرت في بالي فكرة ! ، لماذا لا أقوم بالبحث في متجر أبل Apple Store عن تطبيق يقوم بهذه المهمّة ! وفعلاً وجدت قرابة الـ 6 تطبيقات تقوم هذه المهمة بفاعلية عالية وتتراوح تكلفتها ما بين 1.99 - 4.99 دولار أسترالي ! بشكل عام ، أستمتع بقيادة الدراجة ، وتذكرني بأيام الصبى ( تكفى يالشايب :p ) ، في المرحلة المتوسطة عندما كنت أستخدم الدراجة للذهاب إلى المسجد والبقالة ومحل الكمبيوتر :D

[ Live . Learn . Grow][ شخصي ]