كنت قد أخذت على نفسي عهد ، أن لا أكتب إلا عن " مَن " يعجبني في هذه المدونة في قسم " يعجبوني " ولكني اليوم سأكسر القاعدة ، وسأكتب عن شخص " لا يعجبني " . الشخص هو :  الدكتور صلاح الراشد . وتعود القصة وراء  " عدم الإعجاب " هذا ، إلى موقف حصل مع د. صلاح بشكل مباشر عن طريق موقع التعارف الشهير / الفيس بوك . فبالأمس تهوّرت وأضفت د. صلاح الراشد كـ صديق . والدافع كان لأني أحد من استفاد من قراءة كتابه الشهير : كيف تخطط لحياتك . ومن قرائتي لذلك الكتاب ، أخذت انطباع أولّي بأن الرجل يحمّل هماً فكريا ً ويحاول إيصال رسالة جميلة . على كل حال ، استفدت من الكتاب ولذلك طلبت أن " أصبح في قائمة أصدقاءه "  لأكون أقرب من الفائدة . أمضيت قرابة العشر دقائق أقلب في ملفه الشخصي . وإذا بي أجده كاتب في أحد الحالات - status update ما نصهّ :

" لما جئت إلى الدنيا أعجبك اسمك وقد اخترته مسبقاً. التسمي باسمك وليس وراء اسم مستعار يعزز وجودك وتأثيرك في الحياة. استخدام الاسم المستعار يقلل من تأثيرك ووجودك في الدنيا. إشهر اسمك أو غيره رسمياً أو علنياً ثم اشهره. لا تستخدم الاسماء المستعارة إلا في الضرورة أو المزاح أو مؤقتاً. افتخر بنفسك واحتفل باسمك "
مع أني من مؤيدي الكتابة بالأسماء الصريحة وأحب اسمي إلا أن لغة الخطاب ، وأسلوب إصدار الأوامر لم يعجبني  - وهل يعجب أسلوب الأوامر الأحرار ؟ -  لذا ،  عقّبت برأي مخالف ، بأن من حق الشخص اختيار الاسم الذي يشاء وشيء من هذا القبيل :) قرأت بعدها أحد الملاحظات التي قام الدكتور بطرحها في ملفه الشخصي ، وفيها قائمة بشروط ينبغي الالتزام عليها لكي تحافظ على صداقتك مع الدكتور ، وإلا سيتم إلغائك ! ، جاء فيها :
(3) النقد الشخصي إن الناس موجودون هنا في الغالب لقراءة رأيي أو الاستفادة مما أنا أدعو إليه من فلسفة فن الحياة الطيبة. ردودك على الأراء بطريقة جدلية أو ردود من أجل الردود يضيع هدف الناس من التواجد هنا. إذا كنت تريد أن تعترض على أي من أرائي أو علي بشكل عام فاكتب على ايميلي الخاص أو إذا أردت أن توصله للناس - لأي غرض عندك - فاكتب في المنتديات الخاصة بهذه الأمور، وهي كثيرة، أنا لا أشارك فيها ولا أدعو لها، لكن لا يضايقني ولا يحزنني، وبصراحة ولا يهمني، كتابة ما يكتبه الناس سلباً عني أو عن آخرين. أنت ترى فقط ما تراه في الداخل.
في الفيس بوك ، تعوّدت أن أطرح رأيي بكل صدق . . وأحد إيجابيات الفيس بوك ، أنه يطلعك على آراء الناس المختلفة والتي من خلالها تصقل عقلك وقدرتك على النقاش وتطوير مهارات تواصلك .  البعض لا يريد آراء مخالفة ولا يريد إلا أن يسمع صدى صوته ، وهذا باختصار شديد " يلعب على نفسه " . وصلتني للتو رسالة على صندوق بريدي من د. صلاح ، أضعها هنا مع الرد ، وأترك لكم التعليق :

رسالة مع الرد بيني وبين د. صلاح الراشد

صلاح الراشد : شكراً  على اجتهادك . . ولكنك لا تعجبني !

[ شيء في نفسي ]

رسالة إلى جورج الملف في الأعلى يحتوي على رسالة معبّرة كتبها الكاتب / محمد الرطيّان وهي موجهة إلى جورج بوش رئيس الولايات المتحدة الأمريكية . الرسالة تم ترجمتها إلى 5 لغات أخرى . أعجبتني جدا ً طريقة العرض وقبل ذلك محتوى الرسالة الصادق :) ، يا تُرى . . هل قرأها جورج :p ؟

[ ثقافة ]