عانى كثير من أصحاب المواقع في السنوات الماضية من عمليات متكررة تسبب بها مجموعة من المستخدمين، كان هدفها الأساسي تعطيل مواقعهم عن العمل باختراق الصفحات الرئيسية منها، وتغيير محتواها، وفي الحالات المتطورة منها قد يصل الأمر إلى حذف جميع المعلومات الخاصة بالموقع. هذه الظاهرة انتشرت بشكل مخيف بين المواقع العربية - والمستخدمين العرب، وتختلف في ذلك الأسباب وتتنوع ما بين مجرّب وشخص يخترق للتحدي، وما بين منتقم، وما بين مصفّ لحسابات شخصية مع أصحاب تلك المواقع أو الكتّاب فيها! مثل هذه الظواهر المنتشرة والتي لم يكن هناك ما يعاقب عليها قانونيا ً بشكل واضح - قبل أن تعلن وزارة الداخلية عن نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، وتم تطبيقه قبل فترة بسيطة - تنوعّت العقوبات فيها وتشكلت ما بين سجن لمدة أربع سنوات لمخترقي المواقع، وغرامة تصل إلى ثلاثة ملايين ريال على هذا المخترق. لا تزال هناك تساؤلات كثيرة عن طريقة مباشرة جرائم كهذه وآلية تثبيتها، والتقدّم بها من قبل أصحاب المواقع المتضررين وحبذا لو قامت وزارة الداخلية بطرح ورشة عمل تجمع أصحاب المواقع الكبيرة للجهة المختصة في الوزارة للوصول إلى إجراءات تفصيلية وتنفيذية للتقّدم بالشكوى وغيرها من الأمور اللازمة. مهما تكن دوافع المخترق، يجب أن نعلم أن هذا الشخص لديه إمكانيات يجب أن تستغل استغلالا مفيدا وسليما، بتحويل هذه الموهبة أو المعرفة من الإضرار إلى تسخيرها في عمليات مفيدة. لعل من أبرزها تحويلها إلى فرص عمل حقيقية في حقل أمن المعلومات. حيث يحتاج كثير من الشركات إلى عمليات محاكاة الاختراق أو ما يعرف بالـ - Penetration test - حيث يقوم هذا الشخص بالقيام بدور المخترق في تجربة جميع الحالات الممكنة للاختراق، واستغلال كل الثغرات الموجودة في الخادم أو في البرمجيات التي تعمل على الموقع. نستعرض مجموعة من المواقع المهتمة بأمن المعلومات، والجديد في هذا المجال لتكون مرجعا ً مفيدا ً للقارئ: المرجع الأول في أمن المعلومات www.securityfocus.com يعد هذا الموقع من أهم المراجع في أمن المعلومات، حيث يعد الموقع الأضخم، ويبلغ عدد الصفحات المطلوبة فيه قرابة الثمانية عشر مليون طلب، والموقع مفيد للمختصين وللمهتمين بأمن المعلومات وجديد هذا المجال من أخبار وتقنيات. كن على أمان وأنت تتصفح www.getsafeonline.org www.onguardonline.gov تقدم هذه المواقع مجموعة من النصائح من خبراء في أمن المعلومات في مجالات متنوعة، فيجد المستخدم على سبيل المثال معلومات مهمة تهمه في أثناء تصفحه حسابه البنكي، وأخرى لحماية أطفاله من المخاطر أثناء تصفحهم الإنترنت وغيرها من المواضيع المهمة والمفيدة. صفحة د. خالد الغثبر، خبير أمن المعلومات http://www.ccis.edu.sa/~alghathbar/ يعد الدكتور خالد الغثبر من المهتمين بأمن المعلومات، وقد حاز مؤخرا على براءة اختراع في هذا المجال، ويوفر في موقعه باللغة العربية العديد من المعلومات المهمة على شكل مقالات وكتابات في مجال أمن المعلومات.

أختم هذه الزاوية برسالة وجهها المهندس هاني الغفيلي عبر موقعه الشخصي لشخص قام باختراق موقعه. هاني ترك الرسالة التي كتبها المخترق ولم يغيّر فيها وقام بالتعقيب وهنا أقتبس ما كتبه حرفيا في موقعه بتصرف بسيط: هذا موقع شخصي بسيط عبارة عن مدونة يحتوي على برنامج وورد بريس، ليس له علاقة بالخبرة والبرمجة، وقد اكتشفت الثغرة اللي دخلت فيها، ولم أغلقها ولم ألغ الموقع، لأني أحب أن أوجه لك النصيحة وأتمنى أنها تصل، مهما كانت المنافسة بالرياضة إلا أنه لا يفترض أن تتجاوز الأخلاقيات، وما قمت به لا يليق بإنسان مسلم يتمتع بأخلاقيات المسلمين، وإذا كنت تتوقع أنها هدية لجمهور ناديك، فأنا متأكد أن جمهور النادي لا يرضى بهذا التصرف الذي قمت به، بل ويعتبر تشويها لصورتهم. أخي، كان بإمكاني أن أحذف هذه الصفحة، لكن يحز بنفسي أن يكون هناك شباب سعودي بالتفكير وبالاهتمامات هذه، إذا كان لديك إمكانيات جيدة بما يتعلق بالخوادم والبرمجيات بمجال أمن المعلومات، فلماذا لا تستفيد منها بأمور تفيد وتستفيد منها، لماذا لا تنشئ مشروعا للحلول الأمنية؟ فالعالم الافتراضي مليء بالثغرات

عين على موقع

المتصفح لمواقع الإنترنت الخاصة بالجهات الحكومية في المملكة ، يلمس فيها تطوراً ملحوظا ً وصحوة بعد استيقاظ بات طويلا ً وقد يكون دافعه الأهم هو إمكانية توفير خدمات الكترونية متميزة من قبل هذه الجهة الحكومية للزوار عبر موقعها على شبكة الإنترنت . هذه الجهات بادرت وحضرت بشكل قوي من بداية إطلاق مواقعها مما يبشر المستخدمين بخدمات الكترونية متميزة مقبلة وبمعلومات محدثة بشكل مستمر وأن لا يكون هذا الجهد فورة حماس لا تدوم كثيرا ً كما لاحظنا في مواقع حكومية أخرى . نستعرض في زاوية هذا اليوم مجموعة مواقع متميزة لجهات حكومية توفر خدمات تهم الجميع :

الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

www.gph.gov.sa

بتصميم أنيق ومحتوى ثري ، تطل علينا الرئاسة بموقعها على شبكة الإنترنت الذي يتفرع منه العديد من المواقع الأخرى الفرعية والتي تمثل وكالة الرئاسة بالدرجة الأولى وبعض الجهات التابعة لها .

من خلال الموقع يمكنك الوصول لمعهد الحرم المكي والاطلاع على شروط الالتحاق فيه والحصول على المناهج الدراسية بصيغة الكترونية . كما يمكنك من خلال قسم الكسوة أخذ جولة تتعرف من خلالها على طريقة تكوين كسوة الكعبة مدعمة هذه الجولة بصور توضيحية تساعدك في فهم طريقة تصنيع الكسوة .

بالتوجه لبوابة – الحرمين الشريفين – عبر الرابط gate.gph.gov.sa يمكنك الوصول إلى العديد من الخدمات والمعلومات التي يوفرها الموقع فيمكنك :

·    الاطلاع على بث حي ومباشر من الحرم المكي من منزلك . ·     تحميل خطب الجمعة والدروس في الحرم النبوي من خلال قسم الصوتيات في الموقع . ·     التعرّف على العلماء الموجودين في الحرمين الشريفين والاطلاع على سيرهم الذاتية وتحميل المقاطع الصوتية المرتبطة بهم من خلال الموقع . كما يمكن للزائر الاطلاع على آخر أخبار الحرمين في الصفحة الرئيسية والوصول إلى معرض الصور الموجود في الموقع . البوابة في مجملها متميزة وتقدم خدمات ومحتوى هائل في قالب سهل . ينقص الموقع إتاحته باللغة الإنجليزية للمستخدمين الأجانب لأن في هذا فائدة كبيرة لهم . الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة

www.pme.gov.sa

مع تقلب الجو ، وظهور بعض الظواهر المفاجئة هذه الأيام قد يكون من المناسب أن تضيف موقع الرئاسة في مفضلتك !  ،  الموقع لا يقدم نبذة وتعريف تقليدية عن الرئاسة بل يقوم بتفعيل مجموعة من الخدمات المهمة جدا ً للمواطن تفيده في معرفة المناخ والطقس ودرجات الحرارة وهذا يتبين بشكل واضح في قسم  " الإنذار المبكر " حيث يحتوي على ثلاثة تبويبات (  مراقبة / تنبيه / إنذار ) تحدّث باستمرار في حالة وجود أي حالة مناخية تستدعي أن تُدرج ضمن هذه التصنيفات .

موقع الرئاسة يقدم بالإضافة إلى ذلك خدمة لأصحاب المواقع والمواطنين بالتعرف على الطقس من خلال خلاصات RSS  .

وكالة الأنباء السعودية  - واس –

www.spa.gov.sa

إذا أردت أن تتعرف على جديد الأخبار المحلية والاطلاع على أحدثها مباشرة من المصدر فعليك قصد هذا الموقع الذي يوفر الأخبار من المصدر وفق تصنيفات منظمة ومرتبة . الموقع يقدم بالإضافة للأخبار ، مجموعة من المعلومات اليومية المهمة مثل أسعار الأسهم والعملات .

عين على موقع