بحمد الله  وفضله تم الانتهاء من إعداد الدليل التعريفي للطلاب المستجدين لمدينه بيرث وجامعة غرب أستراليا الهدف من هذه النشرة المختصرة : توضيح أهم النقاط التي يحتاجها المبتعث فور وصوله لمدينة بيرث المحتويات : * إجراءات الوصول * نظام معهد اللغة - CELT * الحياة في بيرث o المواصلات o السكن * التواصل مع الجمعية أشكر الأخوة الذين ساهموا في إعداد المحتوى . والشكر موصول أيضا ً لأعضاء الجمعية الذين أبدوا اقتراحاتهم وملاحظاتهم ، للاطلاع على الدليل توجّه للصفحة التالية :

http://www.mazen.com.sa/perth/

- تقليب الصفحات الكترونيا ً  -

بالتوفيق ,,

[ Live . Learn . Grow]

في إحدى الجمع صليت في جامع بيرث هذا الجامع قد يكون أكبر وأشهر الجوامع في المدينة . يقع الجامع على خط ممكن اعتباره رئيسا وفي منطقة معروفة في مدينة بيرث ، في الجهة المقابلة لهذا الجامع هناك ملهى ليلي ! ليس هذا هو المهم ، وليس لأجل هذا أكتب . السبب الرئيسي لكتابة هذه التدوينة هو كمية الازدحام الشديد الذي يشهده هذا الجامع . ففي الجمعة الماضية اضطر الناس إلى الصلاة على الدرج من شدة الزحام ولم يكن الإمام بحاجة إلى أن يذكر المصلين بأن يتراصوا فقد التصقوا من شدة الزحام . أنظر إلى هذا الحال وأتذكر عدد المساجد وكثرتها في المملكة . ففي الحي الذي أسكن فيه والذي لن تتعدى مساحته كيلو في كيلو  أجد أن هناك قرابة ال 9 مساجد وجامعين ! وكلهم في وسط الحي وليسوا على الشارع العام . . أدعو الجميع ممن يريدون أجر بناء المساجد وقبل أن يهموا بالبناء أن يفكروا جيدا بعدة أمور : // هل المنطقة التي تنوي بناء المسجد فيها خالية من المساجد ؟ // هل  فكرت في أن تساهم ببناء جامع كبير بدلا من أن تقوم ببناء مصلى أو مسجد ؟ لا سيما أن يكون الجامع " على الشارع العام " عوضا ً على أن يكون داخل الحارة ؟ // هل فكرت في بناء هذا المسجد أو الجامع خارج المملكة . فهناك العديد من الجاليات المسلمة في الخارج بحاجة إلى مساجد تستوعب العدد المتزايد منهم . هل أنت مع أو ضد . . كثرة المساجد ؟ ماهو البديل في نظرك ؟

[ Live . Learn . Grow][ شيء في نفسي ]

السلام عليكم ، إلى وقت قريب . . لم أعلم ماهو المسموح إدخاله إلى الأراضي الأسترالية من أمتعة وماهو الممنوع . وكيف يقوم فريق الجمارك بالفحص . . ماهي الأسس وعلى ماذا يتعمدون ؟ كنت أتساءل لماذا لا يخطرونا بذلك قبل أن يُتلفوا بضاعتنا أو يخضعونها لتفتيش . . المعروف أن أستراليا تشدد جدا ً على ما يرد إليها من بضائع أو منتجات سواء للاستعمال الشخصي أو للاستعمال التجاري . وجدت هذه المطوية ( الثمينة ) ، أثناء وصولي للمطار وظننت أن من المناسب مشاركتكم بها هنا

[ Live . Learn . Grow]

تقوم الحكومة الأسترالية بصرف مبلغ 5آلاف دولار أسترالي ينزل مباشرة في حساب الأم عن كل مولود تنجبه الأم ، وتتمثل هذه الإعانة كمساعدة من الدول لتحفيز زيادة النسل في دولة أستراليا التي بدأت في السنوات الأخيرة ومع التوسع في التجارة والسياحة والتنقيب بحثا عن الذهب والمعادن في بعض المناطق منها باللجوء لسياسة إعطاء الجنسيات للوافدين وتقديم سبل العيش الكريم لهم . وعلى العكس تماما ، فالحكومة الصينية تفرض غرامات على الأسر التي تنجب أكثر من طفلين ولذلك تلجأ الكثير من الأمهات الصينيات للهجرة إلى بلاد مجاورة مثل هونج كونج للوضع هناك ! في حديثنا مع إحدى المواطنات الاستراليات - وهي التي أخبرتنا عن هذه المنحة من الدولة - ذكرت بأنها مع هذه المنحة ولكنها ضد أن تودع على شكل مبلغ مقطوع في حساب  الأم  ، نظرا لأن كثير من الأمهات يسئن استخدام المال ولا يجيدون تصريفه ، بعضهن قد تنفقه على المسكرات وأمور ليس لها علاقة بالمولود . وترى أنه من الأفضل لو تم صرف المبلغ على شكل كوبونات شراء لمستلزمات الطفل حتى سن معينة . المملكة بحاجة إلى شيء قريب كهذا ولكن يجب أخذ قيمة المبلغ بعين الاعتبار وطريقة صرفه بحيث لا يدفع كثير من الأسر للاتجار بأبنائهم . هل تتوقعون أن يطبّق قانون شبيه في المملكة خاصة مع ارتفاع الأسعار ؟  

[ Live . Learn . Grow]

لو طلبت منكم أن تجتهدوا في البحث عن رابط بين ' الأفياش ' وبين الغزو الفكري وغسل الأدمغة لكنت سأشق عليكم وعلى نفسي ، بحق ! هناك من ابتكر مؤخرا رابطا بينها ولا أدري هل كان هذا الربط جاء على قبيل المزاح أو أنه فعلا ً حمله على محمل الجد ، القصة ياسادة تتلخص في أنني طرحت مؤخرا مجموعة لصور منزلنا الجديد في أستراليا ، هذه الصور طرحتها جميعا في ملفي الشخصي في الفيس بوك ، أتى الناس ليعلقوا على مايستحق التعليق في نظرهم ، إحدى أبرز الصور التي تلقت تعليقات جيدة هي هذه الصورة : http://www.facebook.com/photo.php?pid=1394406&id=542310985 أحدهم علّق :
غريبة أفياشهم , شوي و تخم الأرض :P
وعقبّت عليه :
ملاحظ أبو عابد ؟ هي كذلك ، فيه شيء جميل بخصوص الأفياش نفتقده الأفياش في الخارج : من نوع واحد وكذلك الكهرباء أقصد مافيه شيء اسمه فيش ثلاثي وفيش ثنائي وفيه مربع وفيش مدوّر الأفياش هنا واحدة وموحدّة أتمنى من إحدى الجهات المسؤولة في البلاد وأنادي بأعلى صوتي من هذه المساحة أن يتم توحيد أفياش المملكة لأننا من جد زهقنا
ثم جاء التعليق - المعني -  ،  وهذا هو :
يالله من جد مالكم خاتمه حتى كهربنا ماسلم منكم كل من راح برا رجعلنا بافكار تافهه ارجعوا بافكار تهم البلد مو فيش ثلاثي و مدور و مدري ايش !!!!؟؟ الله يهديكم بس..!!
هل فعلا مطالبتنا بإيجاد standerd‏ للأفياش الكهربائية يعتبر غزوا فكريا ؟ لن أوصم صاحبة هذا الفكر بالرجعية ولكن هي دعوه معلنة هنا أمام الملأ لها ولمن يفكر بهذه الطريقة ، أن الحكمة هي ضالة المؤمن لا يضير إن كانت من الغرب أو من الشرق أو حتى من الشيطان - صدقك وهو كذوب - توحيد شكل الأفياش وتوحيد الطاقة الكهربائية أراها من الأمور المهمة ، فلم لا يتم الأخذ بها من قبل هيئة المواصفات والمقاييس ؟ ولم لا يتم توحيد الطاقة لتكون على فولتيه واحدة ؟ هل عندكم من علم فتخرجوه لنا ؟

[ Live . Learn . Grow]

في عصر هذا اليوم الجميل ، قدّر الله علي  < - ما سمعتها لي 6 شهور من أول ما خرجت من السعودية :D وفتحت باب السيارة متوجها ً للبيت ! ، لأتفاجأ بأن الآي فون الحلو انزلق من جيب البنطلون ويقع على الأرض ( السفلت ) قلبت الجهاز  :( ، وجدته في حاله يرثى لها  ، انظروا :

الشاشة راحت ، ضاق صدري نوعا ً ما . . الأمر الطيّب إنها لا زالت تعمل ( شاشة اللمس ) . . اليوم أحد ( عطلة ) غدا ً سأذهب به لـ فودافون على أساس نرى إمكانية إصلاحه وتكلفة هالشيء . وعلى أساس ما أنصدم :D  ، وأهيء نفسي لتقبّل الموضوع . . بحثت في الإنترنت عن هالموضوع والعجيب إني وجدت كل شيء ممكن يخطر على بالكم ، فمثلا ً : ما يستفاد من الموضوع :
  • + اللي عنده آي فون ، يحرص إنه ينتبه له جدا ً ، الشاشة حسّاسه جدا ً جدا ً ، أوكي أنا طاح مني وضرب في السفلت - صحيح لو كان الجهاز نوكيا ماكان جاه شيء ، بس برضو تضل إصابة قوية -  ولكن فيه غيري وحسب ما قرأت من تجارب في المواضيع اللي مريت عليها ،  بسبب إنه وضع مفتاح أو احتكاك بسيط مع معدن ، هالشيء خرّب عليه الشاشة وكسرها .
  • + الأفضل إن الواحد يشتري Case ، وحتى لو كان الجهاز شكله قبيح أو حتى الشاشة ماكانت سريعة معك في التجاوب باللمس . . لا تتهوّر زي وتقول بطلعه من الواقي الآيفوني لأي سبب كان :D .
راح أحدّث التدوينه هذي بعد ما أراجع الشركة وأستفسر عن سعر التصليح :) (( إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم آجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا ً منها  ))

[ Live . Learn . Grow]

على وجبة العشاء ونحن في أثناء تناولنا الوجبة تسللت الفتاة البرازيلية التي كانت تسكن معنا في البيت إلى غرفة الجلوس برشاقة ! لم تمض طويلا حتى عادت إلينا ترتسم على وجهها ابتسامة رضا . بادرها رب البيت بقوله : كنتي تحادثين صديقك ؟ أجابت بأن الأمر معقد ، فالذي تسللت لتكلمه ماهو إلا شخص غريب أضافها للتو في الفيس بوك ليرد لها جهاز الآي بود الذي فقدته اليوم في نزهتها البحرية مع أصدقاءها ! توصل إليها لأنها وضعت اسمها على الجهاز وفيه بعض الصور لها . وصاحبنا الذكي بحث في المكان الصحيح وتوصل لربة الضالة . في هذه القصة أكثر من مغزى : ¤ الأمانة والمهنية صفتان تغلب على المجتمع الغربي ولا يكاد يمر أسبوع لي هنا إلا وتمر علي قصص وحوادث تعزز هذين المبدأين . كان بالإمكان أن يقوم الشاب بالتغاضي عن الآي بود أو سرقته ولكن هذا الذي لم يحصل . ¤ هل تتحول الشبكات الاجتماعية إلى الوسيلة الأساسية للبحث عن الأشخاص حول العالم والتواصل معهم وتسحب البساط من محركات البحث  الشهيرة التي تخرج لك في نتائجها كل شيء ! ما آرائكم ؟

[ Live . Learn . Grow]

في اليوم الأول قامت مديرة المعهد بتعريف بعض أفراد الطاقم والذين قد نحتاجهم في تدبير بعض شؤوننا والإجابة عن أسئلتنا . يومذاك ، قامت بتقديم الأستاذة " لاي " لنا وذكرت في معرض حديثها هذه هي الآنسة لاي ؛ ستقوم بحل أي مشكلة من أي نوع ستواجهكم ! لأنها بارعة في حل المشكلات . بعد هذا التقديم ، لوحت لنا لاي بيديها الصغيرتين كجسدها ورحبت فينا .

لاي سيدة - عجوز - تنحدر من أصول شرق آسيوية - علمت لاحقا ً أنها من فايتنام - ؛ يبدو هذا واضحا من لكنتها وسرعان ما يتبين لك ذلك بعد مشاهدة عينيها وملاحظة قصر قامتها . خشيت أن أحرج السيدة بسؤالي عن عمرها ، لذا أخذت أستطلع آراء الناس حول عمرها التقريبي وكان أقل تقدير هو 60 سنة ! لو كانت لاي عندنا لأحيلت للتقاعد أو قد تسلم وظيفة لا تؤدي فيها أي دور مهم خوفا منا بإثقال كاهل إنسان يبلغ من العمر 60 عاما . الأمر هنا مختلف تماما ، مكان ومنصب حساس يحتاج إلى جلد وصبر وجهد كبيرة ؛ ومع ذلك فقد قامت السيدة العجوز بهذه المهمة على أتم وجه . عندما تدخل لديها تقابلك بابتسامة وحفاوة - غير مصطنعة - تأسر بها تلك العجوز قلبك ! تفتح صفحة جديدة وتقبل عليك بانتباه تام لتبدأ بحل مشكلتك ؛ أنا حديث عهد بهذا المعهد ولكني أخبرت عن زملاء لي هناك قالوا لي أنها لم ترد أحدا ولم تقول لنا الكلمة الشهيرة : it‎'s your problem ‎ هذه هي قصة السيدة العجوز ؛ فقط لنعلم أن الإخلاص في العمل والتعامل هما المعيار الأهم في الشخص وليس عمره أو شهادته . كما أن في العجائز " خيرا كثيرا "

[ Live . Learn . Grow]

كان من الأمور التي حرصت إلى المبادرة إليها عندما كنت في بلدي هو الحصول على صندوق بريد " واصل " . والذي للأسف لا يحظى لكثير من الإقبال لدينا رغم جودة الخدمة _ حتى الآن _ معي ومع مجموعة من من قاموا بتجربته . الفكرة تقوم على استحداث نظام عنوان فيزيائي عوضا عن استخدام صندوق البريد . هذا الأمر من شأنه تسهيل كل شيء تقريبا ! فعندما تطلب من مطعم أو تحتاج أن تصف منزلك لصديق لن تضطر إلى الاستعانة بالتموينات ومحل الرز البخاري ولا حتى الصيدلية لترشد زميلك للمنزل . الحي رقم المنزل ، اسم الشارع . بعض البنوك لدينا اتجهت إلى أسلوب لا يمكن تسميته إلا " متنطع " . فإذا نسيت كلمة المرور الخاصة بحسابك الالكتروني عليك التوجه للبنك بعد أسبوع لاستعادتها من هناك . والأمر نفسه مع بطاقات الأئتمان ، فعليك التوجه لأحد مراكز Aramex DHL لاستلام بطاقتك من هناك . عندما أتيت إلى هنا وجدت أن كل بيت يملك صندوق بريد بشكل مختلف عن الآخر البريد مفتوح وبدون أقفال ! أي أن أي أحد بإمكانه إيداع البريد ، كما أن أي أحد بإمكانه الاطلاع على مافيه ومع ذلك فهم لا يفعلون ! عندما تقدمت للبنك للحصول على بطاقة الصراف لم يتم صرفها لي من البنك ، ولكنهم أخبروني بأنهم سيرسلونها على البريد . قلقت كثيرا ! كيف يمكن لهم أن يرسلون معلومات كهذه في بريد مفتوح ؛ فيمكن لأي أحد أن يفتح البريد وينتزع البطاقة والرقم السري ويبدأ باستعمالها . كيف سيكون الحل ؟ انتظرت وعرفت الجواب .     فرّق تـَسُد ! أرسلوا لي في البدء كلمة المرور وبعد ذلك بمدة غير معلومة سيرسلون البطاقة : ) ملاحظة / العنوان الفيزيائي مهم جدا ويساعد كثيرا في تقديم خدمات الكترونية على شبكة الإنترنت ، أكبر مثال هنا هو google Maps كل هذا جميل . . ولكن احذر كل الحذر من أن تنسى بريدك في الصندوق طويلا ً وإلا  [ انظر إلى الصورة]  

سؤالي لك يا من تقرأ هذه السطور هل لديك صندوق بريد في منزلك ؟ لم لا تقدم على أمر مماثل مع كل هذه العروض التي تنهال عليك ؟

[ Live . Learn . Grow]

عندما خرجت من المملكة ، خرجت وفي قرارة نفسي مؤمن وأعلم أننا نعاني فعلا من مشكلة الإنترنت من ناحية جودة الخدمة أو من ناحية الدعم أو من ناحية المقابل للخدمة . عندما وصلت إلى هنا ، كنت أسكن مع عائلة مستضيفة وكان لديهم إنترنت في المنزل وكان أب العائلة قد وضح في العرض مسبقا أنه يجب علي دفع رسوم إضافية إذا كنت سأستخدم الإنترنت . أعطاني سلكا طويلا متصل بالموزع وبدأت العمل ! استمر الحال من أجمل مايكون ، سرعة في التصفح وعدم انقطاع في الخدمة . حتى ابتاعت إحدى الطالبات التي كانت تسكن معنا جهاز لاب توب وصرنا نستخدم الإنترنت 3 في وقت واحد ! مر يومان والأمر طبيعي ، مع اليوم الثالث بدأت ألاحظ تردي واضح في الخدمة فما عدت أستطيع التصفح وبت كأني أتصفح الشبكة عن طريق اتصال هاتفي ! جهازي كان المتهم الأول ، تفحصت الإعدادات ووجدت بأنها سليمة ولا توجد أي مشكلة . المهم أني حينما تأكدت أن المشكلة لا تتعلق بجهازي توجهت إلى الأب وسألته إن كان يعاني في التصفح فأجابني بالإيجاب ، وأردف يذكر الأسباب :
مقدموا الخدمة في أستراليا يضعون كمية محدودة لتحميل الملفات من الإنترنت ، إذا استهلكتها فسيتحول اتصالك ليكون بهذا البطء . وفهمت منه أنهم حددوا له 80 جيجا بايت لكمية مرور البيانات وأنه طلب منهم الزيادة ولكنهم اعتذروا منه لأن المنطقة التي يسكن فيها جميعها استهلكت الكمية المسموح بها وسيعلمون على حل المشكلة قريبا .
الأمر نفسه يتكرر في الجامعة ! حيث تم تحديد 150 ميقابايت كل 5 أسابيع - سمستر - لكل طالب يجب أن لا يتجاوزها وإلا فسيتوجب عليه دفع المبالغ الإضافية عن كل المساحة الزائدة . إذن ، هنا وجدوا أن الحل الذي يضمن للجميع إنترنت متكافئة وذات مصداقية هي بتحديد كمية مرور البيانات bandwidth‏ ‏. ولا نجد هذا معمولا به في دولتنا الكريمة ، لست أقول أنه يجب أن نفعل كما يفعلون ، ولكن نريد من هيئة الاتصالات أن تفرض على مزودي الخدمة توضيح هذا الجانب للمستخدمين لأن بعضهم سيؤثر على الآخر . ليست لدي معلومات كافية عن الأسعار ولم أتمكن من عمل مسح سريع لأقوم بمقارنة التكلفة بين الشركات لدينا ولديهم ولكن ولنكون منصفين دعونا نقوم بعمل مقارنة سريعة : اشتراك إنترنت بسرعة 512 uplaod 256 download وبكمية مرور 400 ميقا بايت - لا تكفي لتحميل نصف فلم ! - تكلف المستخدم 39 دولار أسترالي شهريا  ، أي مايعادل 160 ريال تقريبا . وهو مبلغ مبالغ فيه إذا ماقارناه بالمميزات المقدمة والسرعة من قبل مزودي الخدمة لدينا ( 512 كيلو بايت مع أول نت تكلفك 90 ريال شهريا ً ) . وبمبلغ 160 ريال تستطيع الحصول على اشتراك 1 ميقا . ولكن السؤال الأهم : هل هي فعلا ً السرعة الحقيقة التي ستحصل عليها ( ما تدفع عليه . . تحصل عليه ؟ ) لا أظن ذلك ! وهل السبب الخفي وراء تحديد كمية مرور البيانات يعود " لـ كون الدولة تملك نسبة كبيرة ولها سلطة قوية على قطاع الاتصالات " فهي تحارب بهذا التوجّه القرصنة بطريقة غير مباشرة !   فكرّوا معي الله يرحم والديكم :s

[ Live . Learn . Grow]