"passing the IELTS exam with the desired score gave me a high confidence in my English language level and opened many doors for me in my education and work life" How I did it: I was studying in CELT institute as a postgraduate student in order to fulfil my English requirement for the university. Then , I learn about IELTS and think of giving it a shot and try it out. It helps me to explorer many new language acquisition strategies and techniques . I attend elective class in the institute which focused on IELTS prep , In addition , I used a website called Scott's English website "  http://www.scottsenglish.com/ "   it gave me a rich resources and an access to various exams materials. I've prepared well and I got what I was expecting . Lessons & tips: - Practice , Practice and Practice . ( under exam conditions ) - Know your weakness points and try to put more efforts on this particular skill. Resources: http://www.scottsenglish.com/ I've also get a lot of usfull resources on my PC , please do contact me if you need it . It took me 5 months. It made me Happy !

[ ثقافة ]

لفت نظري أحد الأصدقاء ( منصور الوشمي ) إلى مقاله كتبتها إحدى الأخوات في جريدة الرياض في صفحة الرياض بعنوان : " الغارقون في ( وحل ) الفيس بوك !  " تجدونها على هذا الرابط عقبّت على الموضوع نفسه في موقع الصحيفة بما يلي :
مع احترامي الشديد للكاتبة الفاضلة وتفهمي أن ردها باعثه الغيرة والحرص إلا أنني أخالفها الرأي، ليس في - الحقائق - التي ساقتها في بعض المظاهر الموجودة في الفيس بوك. ولكن في مسألة النظرة واستخدام التقنية بمقارنة بسيطة مع " تقنية البلوتوث "، نجد أنه لا يوجد فرق ! فتقنية الشبكات الاجتماعية ومافيها من وسائل - جبارة - يجعلنا نعارض ترويج مثل هذه النظرات السلبية. في الجملة، الناس أعداء ما يجهلون وكذلك.. كل إضافة تقنية جديدة بالإمكان تطويعها واستخدامها استخداما ً حسنا ً بالتوفيق
لفتت نظري وجهات نظر بعض الإخوة المعلّقين هناك ، حيث لا تزال الفكرة القديمة عن تلك المواقع - والتي أرى أن المستخدمين العرب بدأوا يحسنون استخدامها - لا تزال تصاحبها نظرة سيئة وتحاول التركيز على كل ماهو سيء ولا أخلاقي ! أيا ً يكن ، طرحت الموضوع هنا لأرى ماهي نظرتكم تجاه تلك المواقع - واقعها ومستقبلها -  واستعراض تجاربكم معها . هل حقا ً الفيس بوك - وحل ؟   -

[ ثقافة ][ شيء في نفسي ]

ذات صباح مشحون بالعمل وفى حوالي الساعة الثامنة والنصف دخل عجوز يناهز الثمانين من العمر لإزالة بعض الغرز له من إبهامه للمستشفى  وذكر للطبيب انه فى عجلة من أمره لأنه لدية موعد فى التاسعة . قدم الطبيب له كرسيا وتحدث قليلا وهو يزيل الغرز ويهتم بجرحه . سأله : اذا كان موعده هذا الصباح لإحدى الدوائر الحكومية للمراجعه ولذلك هو فى عجلة ! أجاب : لا لكنى أذهب لدار الرعاية لتناول الإفطار مع زوجتي . فسأله : عن سبب دخول زوجته لدار الرعاية ؟ فأجاب : بأنها هناك منذ فترة لأنها مصابة بمرض الزهايمر ( ضعف الذاكرة) بينما كان يتحدث انتهى من التغيير على جرحه . وسأله : وهل ستقلق زوجتك لو تأخرت عن الميعاد قليلا ؟ فأجاب : ' أنها لم تعد تعرف من أنا . إنها لا تستطيع التعرف على منذ خمس سنوات مضت ' قال له الطبيب : ولازلت تذهب لتناول الإفطار معها كل صباح على الرغم من أنها لا تعرف من أنت ؟ !!!!!!! ابتسم الرجل وهو يضغط على يد الطبيب وقال:

هي لا تعرف من أنا ، ولكني أعرف من هي

[ ثقافة ]

// حياة لأجل " الحب " . .

أعجبتني هذه القصة على الرغم من بساطتها . . معناها ومغزاها جميل وبسيط :) . .
قررت مدرسة روضة أطفال أن تجعل الأطفال يلعبون لعبة لمدة أسبوع واحد.! فطلبت من كل طفل أن يحضر كيس به عدد من ثمار البطاطا. وعليه إن يطلق على كل بطاطايه اسم شخص يكرهه .!! وفي اليوم الموعود أحضر كل طفل كيس وبطاطا موسومة بأسماء الأشخاص الذين يكرهونهم العجيب أن بعضهم حصل على بطاطا واحدة وآخر بطاطتين وآخر 3 بطاطات وآخر على 5 بطاطات وهكذا ...... عندئذ أخبرتهم المدرسة بشروط اللعبة ,وهي : أن يحمل كل طفل كيس البطاطا معه أينما يذهب لمدة أسبوع واحد فقط. بمرور الأيام أحس الأطفال برائحة كريهةتخرج من كيس البطاطا, وبذلك عليهم تحمل الرائحة و ثقل الك! يس أيضا. وطبعا كلما كان عدد البطاطا أكثر فالرائحة تكون أكثر والكيس يكون أثقل. بعد مرور أسبوع فرح الأطفال لأن اللعبة انتهت . سألتهم المدرسة عن شعورهم وإحساسه أثناء حمل كيس البطاطا لمدة أسبوع , فبدأ الأطفال يشكون الإحباط والمصاعب التي واجهتهم أثناء حمل الكيس الثقيل ذو الرائحة النتنة أينما يذهبون, بعد ذلك بدأت المدرسة تشرح لهم المغزى من هذه اللعبة . قالت المدرسة: هذا الوضع هو بالضبط ما تحمله من كراهية لشخص ! ما في قلبك. فالكراهية ستلوث قلبك وتجعلك تحمل الكراهية معك أينما ذهبت. فإذا لم تستطيعوا تحمل رائحة البطاطا لمدة أسبوع فهل تتخيلون ما تحملون ! في قلوبكم من كراهية طول عمركم. وكما يقال : الحب الحقيقي ليس أن تحب الشخص الكامل ، بل أن تحب الشخص غير الكامل بشكل صحيح وكامل !!
إن فضل العفو عن الآخرين وحبهم .. هو أن يغفر الله لنا ، ويحب الآخرون ( وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) - (النور : 22)

[ ثقافة ]

رسالة إلى جورج الملف في الأعلى يحتوي على رسالة معبّرة كتبها الكاتب / محمد الرطيّان وهي موجهة إلى جورج بوش رئيس الولايات المتحدة الأمريكية . الرسالة تم ترجمتها إلى 5 لغات أخرى . أعجبتني جدا ً طريقة العرض وقبل ذلك محتوى الرسالة الصادق :) ، يا تُرى . . هل قرأها جورج :p ؟

[ ثقافة ]

السلام عليكم ، معلومة قد تخفى على البعض . . في قرآتنا لـ آية : في قوله تعالى : (( من راق )) نسكت بين الكلمتين . . مَن و راق . . وسبب السكتة الخفيفة هذي هي إن حرف النون الساكن إذا أتى بعده حرف الراء ( إدغام بغير غنة ) راح تُقرأ كـذا : مرّاق ( وهو الشخص اللي يبيع المرق ) وكذلك في قوله تعالى في سورة المطففين : في قوله تعالى : (( بل ران )) لو لم تكن هناك سَكْتَه ستُقرأ : برّان ( أي شخصين اثنين أبرار ) هالمعلومة نوّرني فيها أستاذ مادة القرآن . . الأستاذ الفاضل / عبد الإله العجاجي يوم كنت أحد طُلابه في الصف الأول الثانوي : ) ، بالتوفيق :D ،

[ ثقافة ]

لو كان هنا ك مجموعة من الاطفال يلعبون بالقرب من مسارين منفصلين لسكة الحديد أحدهما معطل والآخر لازال يعمل ، وكان هناك طفل واحد يلعب على المسار المعطل ومجموعة اخرى من الاطفال يلعبون على المسار الغير معطل ، وأنت تقف بجور محول اتجاه القطار، ورأيت الاطفال ورأيت القطار قادم وليس امامك الا ثواني وتقرر في مسار يمكنك ان توجه القطار ؟ الجواب : كيف تتخذ قرارا ً حكيما ً ؟ // شكرا ً سليمان على الملف .. بالتوفيق ،

[ ثقافة ]