أبشر دائماً بالتجارة الالكترونية ، في كل مناسبة وفي كل فرصة .. حتى أن البعض يتهمني بأني متفاءل جداً وأني بدأت أكرر نفسي وما أقوله في هذا الجانب . والحق يُقال ، أننا بحاجة في هذه المرحلة إلى تسليط الضوء أكثر على هذا المجال الناشيء والتبشير به لما له من مزايا عديدة على صعيد خلق فرص جديدة وفتح آفاق جديدة ، وعلى صعيد المستهلك بتقديم خيارات مميزة وجديدة وفك الاحتكار عن المطروح في الأسواق .

هذا التبشير سيولد بلا شك متطلعين إلى الدخول إلى هذا السوق . تصلني العديد من الرسائل ويستشيرني الكُثر حول بدء فكرة مشروع متعلق بالتجارة الالكترونية ويسعدني ذلك ، فالمنافسة في نهاية المطاف ستزيد الطلب وتكبر السوق الحالي وستزداد على إثره الجهود التسويقية ويُبقي مَن في السوق دائماً على أهبه الاستعداد .

المنافسة المحتملة من الداخلين إلى لسوق قد ينظر الكثيرين على أنها مصدر قلق يجب الاحتراز منه وأخذها في عين الاعتبار عند تحليل أي سوق جديد / ناشيء ( كما في قوى بورتر الخمسة ) ، إلا أنها صحية للإبقاء على السوق المفتوح ومنع الاحتكار .

أكثر ما يُربك السوق ويعكر صفوه هم المقلدين أو ما يعرفون بـ المقلدين العُميان ( copycats ) ، خاصة إذا ماكان التقليد يؤثر سلباً على الآخرين بالإضرار بالسمعة أو الاسم التجاري . أنا هنا لا أقصد الاقتباس الجزئي أو متابعة الرواد في السوق ببعض مبادراتهم ، وإنما أقصد التقليد القائم على – سرقة – الآخرين وهذا يشمل : سرقة العلامة التجارية ، التوصيف ، إجراءات العمل التفصيلية أو حتى التضليل .

في المملكة العربية السعودية ، نرى كثيراً من التساهل في مُحاسبة المقلدين في السوق ، على الرغم من وجود جهات معنية متخصصة في محاربة الغش التجاري .

حدث مؤخراً موقف دعاني لكتابة هذه التدوينة ، وهو قيام أحد المتاجر المُقلدة بسرقة متجر فانيلا بشكل صارخ . السرقة طالت تصميم الموقع وجميع العبارات التي قمنا بتعريبها ووصلت إلى سرقة صفحة (من نحن ؟) وتوصيف المنتجات .

متجر فانيلا ومتجر شوب بنات ويظهر التقليد في كل شيء . حتى في بعض الإضافات الخاصة مثل سعر الشحن

مستضيف الموقع – مربع . كوم – لم يتعاون معنا في إغلاق الموقع السارق أو إنذاره . السؤال الأهم الذي كان يدور في ذهني وأذهان فريق العمل ، ماهو أنسب إجراء ينبغي علينا فعله ؟

والجواب كان ببساطة أن ” نمضي قُدماً ” ولا نأبه .

الموقع ومحتواه – التي تم سرقتها – لا يشكلان عائق – حقيقي – للدخول ، فبإمكان الآخرين سرقة ما تقوم بفعله ، جوهر المنتج في النهاية ( في حالتنا ) هو :

  • > المصداقية مع العملاء والسمعة المبنية مع الوقت
  • > التجديد والتطور في المنتجات وفي الخدمات المضافة
  • > التطور المستمر ( قمنا بإطلاق نسخة تصميم جديدة للموقع بعد الحادثة بيومين ! )
  • > فريق العمل الرائع الذي يسعى للوصول بالعملاء لتجربة مستخدم فريدة
  • > الاستمرارية والبقاء مع التوسع
هناك عوامل اقتصادية أخرى كثيرة تعيق المنافسين من المنافسة تجدونها مفصلة في هذا المقال من ويكيبيديا  كما أن هناك مقال لطيف بالإنجليزية يشرح الدوافع الأساسية التي تدفع الآخرين للسرقة العمياء .
عزيزي السارق ،
استمر في سرقتك ، وسنستمر في تطويرنا وتعلمنا الدائم 🙂 .
مقال آخر للقراءة :
قصة عماد المسعودي – آسف عزيزي المُقلد

الوسوم:


[ شيء في نفسي ]

    17 تعليق

  1. حسين:

    صراحة الموقف اللي حصل معاك غريب جداً …
    يعني ممكن الواحد يهضم السرقة لكن بالطريقة هذي قوية.
    عجبني تعاملك مع المشكلة … وصدقني هذه المواقع لاتستطيع الصمود طويلاً لأن أصحابها لايمتلكون الرؤية والحماس التي يمتلكها صاحب الالفكرة الأصلية … إضافة إى ماذكرته من عوامل.
    لاأعلم إذا كان بإمكانك التواصل مع الداتا سنتر الذي يستضيف لديهم مربع ربما ستجد تفهم أكثر.

    أتمنى لك التوفيق أخي مازن وأسجل متابعتي الدائمة لمدونك ولحسابك في تويتر .
    تحياتي

  2. عبدالله العبدي:

    كم هي كمية البجاحة التي يملكها أمثال هؤلاء !

  3. مجدولين:

    حقيقة أن مستخدمينا العرب ما زالوا بحاجة للكثير من التوعية والتثقيف في مفهوم التجارة الالكترونية على الجانبين (التاجر الالكتروني / المشتري) ليس فقط لما ذكرت من السرقة الحرفية وفقط غيروا اسم المتجر لاسم اخر .. بل حتى لامور اخرى كثيرة يجب ان يتم التثقيف والتوعية بها
    وكما ذكرت هذا ليس تقليد ولا منافسة شريفة هذه سرقة حرفية ولا ادري حقيقة كيف يحس مثل هؤلاء السارقين بالانجاز أو بالفخر أو حتى بطعم النجاح أو أنهم كيف يظنون بأنهم قد ينجحون من خلال سرقة لا يقبلها القانون ولا الشرع
    نعم على من يتعرض لمثل هذه السرقات لمجهوداته ان يستمر في التقدم وسيبقون هم في الخلف وسرعان ما سيتلاشون او يتعلمون بأن عليهم بناء نجاحهم بأنفسهم دون سرقة غيرهم

  4. Khalid H.S:

    هذا أحد عيوب أن يعمل موقعك على “استايل معدل” ويباع لغيرك كما بيع لك وليس مصمم من الصفر من قبلك.
    طريقة السرقة واضحة هي شراء استايل shoppica الخاص بمتجر opencart ثم نقل نفس الخصائص له بطريقة سهلة لاتحتاج إلى محترف.

    لو كان الاستايل مصمم من الصفر لصعب عليه نسخة بهذه الدقة
    السؤال ماذا عن نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، ألا يوجد فيه بند يحمي من هذه التصرفات؟

    • مازن الضراب:

      حياك خالد ،
      قالب شوبيكا متاح ومستخدم من قبل آلاف المتاجر التي تعتمد أوبن كارت .. الفارق هو في ” السرقة ” التي طالت بعض الأمور التي ليس لها علاقة بالقالب الأساسي مثل / تعديلات قمنا بها نحن ، أسماء الأقسام ، محتويات الأقسام وتوصيف المنتجات وأسلوب العمل نفسه .

      السارق .. يبقى سارق .. صعبت عليه المهمة أو سهلت .

  5. Meesho:

    يب صارت لي بس كانت نسخ لموقعي. انا انصدمت لأنها مصممة لها مكانتها في التصميم في المنتديات. وانا مالي في المنتديات فتوقعت انه محد يعرفني فقلدت التصميم ۹۰٪. وعشان ما اظلمها في البداية لان خفت من نفسي. ارسلت الموقع لثلاث مصممين وبس كتبت لهم مع ابتسامة ايش رايكم!؟ ولا جبت سيرة! قالوا مشاعل نسخخخخة ! فكلمتها وتنكر انها نسختني!! المهم في الاخير قفلت الموقع مؤقتا عشان تغير، واكتشفت بعدين انه في ناس كلموها قبلي وانا ماني عارفة. لول بيني وبينك فرحت الصراحة.
    بس اسمحلي في وضعكم؟ معليييييييش مرررررة لااااا .. كووبي دوغ كمان!! اصلا احس النسخ اصعب من انك تعمل شي جديد لأن فيها ضمير والرضى عن الذات. بس ممكن العتب على اللي صمم لهم لأن مصممين كثير اعرف يسرقون من الاسبان والايطاليين، عقلهم محد يعرفهم!! تناسوا أن الانترنت بحر لكنه نسيوا انه خلى الدنيا صغيرة ^_^

    ممكن سؤال على جنب؟
    ايش السكربت تبع التسوق؟ ^_^

  6. عبدالله الحقباني:

    الموضوع ذو شجون.. حقوق الملكية تكاد تكون معدومة عندنا للأسف..
    لكن لدي تعليق حول موقف موقع الاستضافة.. فأنا أرى أنه لا يستطيع معرفة من المخطئ منكم، و هو ليس لا يستطيع فتح تحقيق معمق في الموضوع لمعرفة من السارق. لكن يسطتيع بالتأكيد إيقاف الموقع عندنا تطلب منه جهة مخنصة ذلك الأمر..

    عموما.. أعتقد أن الجهة الأنسب للتوجه لها هي هيئة الاتصالات و تقنية المعلومات.
    راجع الرابط:
    http://www.citc.gov.sa/arabic/RulesandSystems/CITCSyste/Pages/CybercrimesAct.aspx

  7. مجدولين:

    مازن لم يتوقف البعض حتى عند سرقة التصميم والفكرة بل ايضا لامست شكاوي تاجرات من سرقة تاجرات اخريات لتجارب العميلات الخاصة بمنتجاتهن يعني باب السرقة عند البعض مثل شرب الماء بالنسبة لهم

  8. straycat:

    أولاً مبروك قالب المدونة الجديد >> جاية متأخرة XP
    حتى لو كان القالب الأساسي متاح لآلاف المستخدمين فكرة نسخ الاعدادات والألوان والخلفية كاملة ينم عن عجز في الابداع.
    من الأشياء الظريفة اللي يعملها المقلدين انهم ينقلون الأخطاء الموجودة في المواقع الأصلية إن وجُدت سواءاً كانت أخطاء املائية أو أكواد وغيرها.
    طبعاً كل هذا بكفة ونسخ الوصف والأقسام والمسميات بكفة أخرى 😐
    التصميم الجديد لـ متجر فانيلا جميل جداً كل التوفيق لكم ^.^

  9. باحثه اجتماعيه:

    لا يزال هناك اشخاص يعتمدون على إنتاج غيرهم سواء كان (أفكار – تصميم – مواضيع – حتى في الآراء تجدهم ناقلين لآراء الاخرين ليس لهم رأيهم …. الخ ) طبعاً بدون محاولة منهم للإبداع والتفكير والإتيان بجديد هكذا اعتادوا , وقد يكون عملهم من وجهه نظرهم أمراً طبيعاً ونحن نظر له على أنه سرقة و تقليد و غيره وهُنا المشكلة .

  10. لولوه:

    مهما كانت نسبة التقليد التي إقترفها متجر شوب بنات فلم ولن يصل لجودة متجر فانيلا فالمتسوق الفاهم، المدرك لما سيشتري سيرى حجم الزيادة الغير منطقية في منتجات ذاك المتجر المقلد .. الأمور واضحة ومن سيعمل بمصداقية سيجد النور رفيقاً لدربه دوماً ..

  11. سعد الشريف:

    اعتقد أن المقلد يعتقد ان التصميم الموقع هو العامل الاساسي في جذب المستهلكين ولا يعلم ان الخدمه و المصداقيه لها دور اكبر.

  12. المؤشر:

    بالفعل أخوي وهي تتواجد لدينا بشكل كبير جدا جدا ولكن حتى صفحة من نحن فهذا قمة ال ؟؟

    دع عنك مربع فهم لايفعلون أي شيء ولكن خاطب شركة الداتا سنتر فهي من تجبر مربع على اغلاق الموقع حتى تغيير الموقع او ازالته

  13. @dleeel:

    اول شيء أهنيك على هذا النجاح الذي دفعهم الى عمل موقع يحاكي موقعك ،لان الشجره المثمرة هي التي تقذف ،و التقليد مؤشر على النجاح .
    أقترح عليك وضع سياسة حادة وجريئة توازي جرأة سرقتهم للتعامل مع اللصوص من هذا النوع، وهم سيستمرون ويتكاثرون إذا لاحظوا مللك من الامر ، كما أن ردعهم أول خطوه لمعالجة الامر وتركهم يعطي الفرصة لغيرهم بعمل مواقع مشابهه ، شاهد أبل وسامسونج .. شركات كبار ولم تتنازل عن حقوقها لو كانت بسيطة.
    من جهه أخرى شركة مربع لن تلفت لك على الاطلاق لانهم عملائها ويدفعون لها ويجدددون أشتراكات الخ الخ .. فلماذا تتركهم؟
    اقترح عليك الاتجاه الى الجهه النظامية او الرقابية المخولة لمربع بالاستضافة لانها ستضغط عليها و ستضحي مربع بعميلها حتى لاتفقد نفسها.
    بامكانك تقديم شكوى في وزارة الاعلام لانها سرقة للتصيميم والتصميم ابتكار شخصي ، أو شكوى في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية .. والاهم متابعة الشكوى مهما طال الامر، لانك تعطي درس للجميع .
    وانا سافعل ذالك إذا تعرضت للسرقة لاسمح الله .

  14. يامن:

    لاحول ولا قوة إلا بالله

    من وجهة نظري الخاصة
    إن كان المقلد لا يملك ذوق مرة ، فإن شركة الاستضافة ( شركة مربع ) لا تملك ذوق ألف مرة
    لأن هذا الأمر واضح وهو خلاف صريح لسياسة عمل أي شركة استضافة محترمة

    —————

    أحيي فيكم مبدأ ( المضي قدماً ) … بارك الله بكم وبعملكم

التعليقات