الكتاب السعودي / عبدالله المغلوث

أضفت مسودة هذه التدوينة من وقت طويل جدا ً ، لكني لم أشعر إني بحاجة لتحريرها ونشرها مثل شعوري الآن .

أنا واحد من آلاف السعوديين الذين ساءهم خبر إيقاف كاتبنا / عبدالله المغلوث ، في صحيفة الوطن على إثر مقاله الأخير / كم عمر أصغر مسؤول لدينا ؟

لن أناقش مسألة الإيقاف في هذه التدوينة ، ولكن كلي أمل أن يعود لنا عبدالله بقلمه عبر صفحات الوطن أو في أي مكان لأن قلمه وشخضيته تعجبني . وفي هذه التدوينة سأذكر لماذا ؟

في حين يركز كثير من كتاب الصحف على طرح مواضيع سلبية ونقاشات جدلية عقيمة مملة ، يفاجئنا عبدالله بنوع مختلف من المقالات ، مقالات ذات طابع مميز لا يُجيده كثير من الكتاب التقليديين . تعجبني مقالاته لسببين أساسيين :

  • إيجابية وتبعث الأمل في النفوس : قد يكون ذلك عن طريق ذكر قصص نجاح لأشخاص نود لو عرفنا تفاصيل نجاحهم ونشأتهم ولكن لم يؤثر كاتب أن يضحي بعموده الصحفي للكتابة عن الآخرين ، بينما نجد أن عبدالله يكتب عن غيره كثيراً ، فقد كتب عن : سعودي جينز ، وأبو نواف وغيرهم  . في جانب النقد ، فإن النقد يكون راقي وقائم على المقارنات الغير مباشرة التي لا تترك مُحبطاً من الواقع بعد قراءة المقال !
  • أسلوب سلس ولغة ممتازة : الكاتب المتميز من وجهة نظري هو من يطرح وجهة نظره في موضوع – قد يكون مطروق من قبل – ولكن بطريقة مُبدَعة وجديدة . في كتابات عبدالله ، خاصة إن كتب عن مشاهير مغمورين كما فعل حينما كتب عن : مالك نجر  . فعلى الرغم من محدودية المساحة ، إلا أنه استطاع بأسلوب قصصي جميل أن يُجمِل قصة النجاح وأسبابها بشكل رائع . الأمر ذاته يتكرر في مواضيع الرأي العام .

قلم عبدالله يخفي وراءه رجل في قمة اللطف والتواضع ، عرفت ذلك بعد التواصل ومتابعة عبدالله عبر حسابه في تويتر .

تابعوا أخبار كاتبنا ومقالاته عبر مجموعته في الفيس بوك (على هذا الرابط) وعبر أرشيف مقالاته السابقة في صحيفة الوطن .

كل الأمنيات أن يعود قلم كاتبنا المحبوب في القريب العاجل .

الوسوم:

[ يعجبوني ]

    4 تعليقات

  1. سارة الشمري:

    مع إني ما كنت من متابعين الوطن.. لكن بالفعل كانت تعجبني مقالته من بد الكل..
    بس تفاجأت من هالخبر صراحة!!
    حنا يالسعودية مع الأسف إلي يقول كلمة حق يا ويله يا سواد ليله!!
    يلا ما بيدنا شي غير نتمنى عودته مع إبداعاته ^_^

  2. نوفه:

    أحسنت ساءنا جدًا والله
    هو كاتب رائع ومتواضع ويستحق الأفضل بكل تأكيد
    شكرًا لك

التعليقات