الحمد لله ، اليوم أنهيت آخر اختبارات الفصل الدراسي الثاني ، وبعد يومين سأتجه لقضاء إجازتي الصيفية في السعودية 😀 – لأول مرة في حياتي أقضي إجازة الصيف في السعودية :p – .

هذه ليست المرة الأولى التي أعود فيها أثناء مرحلة الدراسة ، ففي خلال السنتين الماضية عدت مرتين للمملكة لتقضية الإجازة ( سواء إجازة رأس السنة أو إجازة أخرى ) . هناك عامل مشترك في تلك الإجازات التي قضيتها ، إجازات غير منظمة بشكل جيد .

أعني بالتنظيم ، هو غياب الروتين اليومي + عشوائية في القرارات 😀 . صحيح أني ولله الحمد التقيت بكثير من الإخوة وتعرفت على كثير من الناس ، لكني لم أنجز ما كنت أريده إنجازه أولاً ، ولا يزال هناك كثير من الأصحاب وقبل ذلك الأهل يعتبون أني لم أعطيهم الوقت الكافي وما يريدونه.

في هذه المرة ، سأجرب شيء مختلف . سأحاول أن تكون لقاءاتي بالناس أكثر فاعلية ، علاوة على أني أريد فعلاً أن أقوم بعملية موازنة بين حياتي الشخصية وحياتي الاجتماعية ، وإنجاز كثير من المهام التي وضعتها على قائمة الأعمال .

لأجل ذلك ، أرجو من الإخوة الكرام مساعدتي في الوصول لهذا الهدف ، بتعبئة الاستمارة التالية

وكعرفان على ما قدمته ، قهوتك ستكون على حسابي 😀

الوسوم:


[ Live . Learn . Grow][ شخصي ]

    12 تعليق

  1. Ali:

    سلام عليكم.
    توصل بالسلامه، وان شاء الله تقابل كل من كان ودك تقابله P:

  2. sara:

    مبروك الاجــازه ،، استمتع فيها قد ماتقدر خصوصا وانك في السعودية بتقضيها.

    بس فيه سؤال مازن، ماتحس انك بالطريقة هذي بتضيع وقت أكثر؟

    يعني لو جاك عدد كبير من الاستبيانات سواء كانت الاوقات للاجتماعات متقاربه ولا لا ، بتضطر ترتب جدول بناء على رغبات غيرك مو على الي يناسبك أكثر ولا؟ مو ممكن بالشكل هذا تخسر وقتك..
    ليتك مثلا حطيت الاوقات ( الأيام الفلانية – تاريخ- وقت ) وقلت هذي انا اخصصها لكم .. كل واحد يختار الي يناسبه .. اتوقع كذا بيكون أفضل لك 🙂

    • مازن الضراب:

      الله يبارك فيك . .
      فعلاً التصرف المنطقي هو العمل باقتراحك . . إلا أن المشكلة إني ( احتمال أسافر لأكثر من مكان وأكون مرتبط في فعاليات أو ندوات .. إلخ ، ما يكون لي حق تغيير موعدها ) فلأجل ذلك فضلّت هالطريقة ولو إنها متعبة ، لكن الهدف الأساسي منها إن الأسماء تكون موجودة أمامي وما أنسى أحد 😀

      شكراً يا سارة

  3. تركي الأطرم:

    سلمك الله وحفظك
    وتاصل لأهلك سالم غانم ،
    والروح حبيسة لطموحات الإنسان ،
    فإن كان طموح الفرد معالي الأمور ؛ فإن روحه شامخة مرتفعة
    وإن دسى نفسه في سواقط الأمور ومراذل الأفعال ؛
    كانت الروح هزيلة مهزومة ،
    والظن أن لك روحا شامخة يامازن ..

  4. حر مقيد:

    لسا تستقبل طلبات

    اذا انت فاصي ارسلي على الايميل

    greenH

التعليقات