لن أتحدث في هذه التدوينة عن : الحكم الشرعي لقيادة المرأة للسيارة ، ولن أتحدث أيضاً عن رأيي الشخصي في الوضع الحاصل حالياً والصراع الحاصل في ساحة الكُتاب ، بين يمين ويسار . ما أعتقده – وغيري كثير – ، هو أنه سيأتي يوم ما ( وقالها أبو متعب ) وستقود المرأة السيارة ، هذا لن يكون بين عشية وضحاها بل سيكون بطريقة ما ، لا نعرف ماهي ولكنها حتماً سيُمَهّد لها جيداً من حكومة المملكة ، ولن تكون أبداً استجابة لدعاوى الكتاب رجالاً وإناثا ( اقرأوا مقال بدرية البشر / سووها يا عبدالله ) . نردد دائماً ، مسألة وقت ، مسألة وقت . . ولكن لم نرى بت حقيقي في الموضوع في أكثر المواضيع ” إثارة ” ليس من قِبَل الإعلام الغربي ولكن من قبل رجل الشارع الغربي وقبله العربي !

في يدي حل :p ، والحل خرج بعد  سلسلة من الأخذ والرد مع الأخت / ريما الغفيلي بعد نشرها لتدوينة عن نظام ساهر كتبها الصديق / صالح الزيد . كنا نطرح بدائل في التعليقات، بدأت تلك البدائل بالدراجة الهوائية وانتهت بالمنطاد 😀 . بعدها تذكرت حل وسط قد يساعد المرأة في قيادة المرأة بالتدريج . بعد تطبيق هذا الحل ، لن يستطيع أحد إيقافها ، لأنه لا توجد قوانين منظّمة لعمل وسيلة المواصلات هذه ، كما أنها وسيلة اقتصادية وسريعة وآمنة ويمكن الاعتماد عليها كـ بديل للسيارة في كثير من الأحيان . هذه الدابّة ، تتمتّع بقدر عالي من الخصوصية ، فلن يشارك المرأة قيادتها أحد سواها !

إنه السيق-واي Segway !

لن أتكلّم كثيراً عن هذا المنتج الجبّار ، لأن السكوت في حرم الجمال – جمال ( عاش مصرّف :p ) . الحقيقة أن السيقوي * أحد وسائل المواصلات المستخدمة في كثير من مدن العالم ، وله شعبية لا بأس بها حول العالم ، والأهم من ذلك : المعجبين أو مستخدمين هذه الوسيلة  لهم ولاء عجيب جداً ( يفوق ولاء مهووسي أبل لمنتجات أبل ) . ما علاقة هذا بقيادة المرأة ؟ نطالب بالتدريج ؟ دونكم السيقوي . لا تتوقعون أننا سنجد قوانين مُحكّمة لقيادة المرأة للسيارة في الشوارع السعودية ترضي جميع الأطراف ، لذلك الأسلم هو اتباع وسيلة أخرى وهي وسيلة التدرّج ، والسيقوي خير معين لتطبيق هذه السياسة من وجهة نظري . لا أريد تأليب النساء ، ولكنها واحدة من الحلول الموجودة ، وبإمكانها استخدامها ( بس تتأكد إنها لابسة عباية طق طق 😀 ) .

أختم بهذه الصورة المعبّرة – جداً –

هذا حلّي المتواضع لهذه الأزمة ، هل لديكم حلول أخرى ؟ شاركونا بها رجاءاً

* مع إن اسم المنتج بالإنجليزي إلا إنه مركب من كلمتين : سق – بمعنى قُد بالعامية السعودية .

الوسوم:


[ ثقافة ]

    19 تعليق

  1. حنان:

    شي جميل جداً بس
    من وين نقدر نحصل عليها ؟
    بس أحس ماتنفع للمشاوير الطويله

  2. mjd:

    حلو بس تخيل الرياض بس لو يسوقون النساء بيصير زحمه او انه يصير ورديات مره نساء ومره رجال !!!

  3. sara mag:

    السلام عليكم ,,
    الابتكار هذا نوعا ما جيد في الاجواء الجميله 🙂 وكما هو معروف نحن نفتقر الى هذا الشيء اغلب ايام السنه!!
    بعدين تخيل معي المشاكل والحوادث اللي رح تصير بسبب العبائه مع الهواء وعجلات هذا الاختراع!
    يعني رح نضطر نغير العبايه خخخخخخ >> ايوووه بدييينا XD
    احسه اقتراح منطقي من نقطه الخصوصيه فقط
    هذا رأي وشكرا 🙂
    ما في حل الا نسوق سياره >> ترى حتى السياره دابه خخخخخ XD

  4. alshahad:

    حركة حلوة .. وأحلى ما فيها إني إذا أسرعت بتصير عبايتي سوبر مان 😛 ..

    وبرضوا ما زلت مصرة إن أول سيارة أسوقها تكون فيراري ..

    إذن الإقتراح مرفوض << برا 😛 ..

    :

    يعطيك العافية على هالتدوينة الرائعة .. اللي تسلط الضوء على النصف الآخر من العالم السعودي :/ ..

  5. reema:

    أعجبني المنتج، ممكن نعتبرها وسيلة توصيل آمنة جداً ففي حال أحد تعرض لي ممكن أرميها وأنحاش :p وأيضاً ممكن في الفتحة الصغيرة الأمامية يتركب iPad وتصير وسيلة ترفيه رائعة وقت الزحمة أو عند الاشارات + لو لاحظتوا فيه مكان لتعليق الأكياس لو وحدة طلعت من مكان تسوّق يعني ما تشيل هم الأغراض :p
    بس ينقصها مظله وتكييف لجونا الرائع 😀

  6. مغتربه:

    آحس عيوبها اكثر من ميزاتها بالذات في السعوديه..
    اول شي لازم مواقف لهذي العربع لانها اكيد راح تكون غاليه وماهي رخيصه يعني شي امن..
    الشي الثاني تخيل نويت اطلع للسوق الظهر يعني اوصل السوق وانا اصبب عرق وبعدين مافيها مكيف يعني هذا من عيوبها..
    وهل تحتاج بنزين ولا بالكهرب لازم تنشحن!!

  7. نوفه:

    غير فيراري حمراء ما اسوق :/

    بعدين هاذي صعبه ركوبها تخوف ما أفكر أبدًا أستخدمها

  8. highway:

    مو جديد هالإختراع و إلا ؟ ^_^ ،
    .
    .
    شخصياً ما أرضى إلا بـ سق بي .. صحيح لازم أسوي حجز مسبق قبل كل مشوار b:
    بس ما أمشي بين حواري النسيم أو أتحمل ساعتين على الدائري الشرقي b:
    .
    .
    سق-واي
    أشوفها تنفع وقت المشاوير القصيرة .. لـ أنه لو آخذها للمشاوير البعيدة أو وقت الذروة ، ما ني براجعة لـ بيتنا غ1

  9. Rayya:

    امم ما استسغت الآلة اللي تقول عنها .. كأنها سكوتر
    و زي ما قالة الأخوات قبلي ، سابياتها أكثر من مميزاتها
    و بصراحة ما عندي حلول .. لاننا مثل ما قلت بالنهاية بنسوق
    و أنا وحدة أتعامل مع هذا الأمر بإيمان قوي
    و واثقة منه بدرجة كبير ، لدرجة اني اخترت سيارتي من الآن هههـ
    متحمسة جدآ لذاك اليوم و ابغى اشوف كيف بيكون
    تدوينة لطيفة ، شكـرآ

  10. ناني:

    غير مؤيدة

    السيارة استر و اريح لنا
    مو كل النساء قادرات على ركوب سقوي (اقصد الي يعانون من مشاكل صحية و زيادة في الوزن)

  11. شريف:

    حل جميل جدا صراحة لكن أشك في كونه عملي في السعودية مع الحر والشوارع الجميلة، لكن اتوقع انه احد مفاتيح الحل، مثلاً يغيرون اسم السيارات الصغيرة (الميني كار ؟؟!! إن صحت التسمية) إلى سيقوي ولا عربية ولا آي شي ويصير مسموح للنساء قيادتها مثلاً هههههههه تحس انها لعبة
    لكن من جد صراحة اشوف النوعية هذه من السيارات شائعة جداً بين البنات والنساء عموماً في استراليا واحس انها تنفع لهم لأنها آمنة وصغيرة وآسهل في القيادة والتوقيف خصوصاً وتفي باللزوم والمشاوير الضرورية اللي تحتاجها المرأة السعودية

  12. Nada:

    بصراحة الاشكال بتصير تحفه
    تذكرت العجوز ام مكنسة الي تطلع بافلام الكرتون زمان
    بس هنا بيصير الشكل متطور مع السيقواي .
    واذا بيطلعون مجموعة بنات مع بعض بيصير انواع الباراشوتس مع عباياتهن
    اخاف نطير وتتحول الى وسيلة نقل جوية بدل ما تكون برية
    🙂

  13. ابتسام المقرن:

    مرحبا مازن، رغم ظرافة الحل إلا أنه لا يجدي للمرأة السعودية
    التي تريد أن تذهب إلى أي مكان ومعها كومة من الأطفال والصديقات و و
    السيارة في السعودية تكون سعتها خمسة ركاب كما هو مقيد في الكتالوجولكن يركبها 10 هههههههه
    يعني يكوتركم هذا ما ينفع، إلا إذا بيربطون سكوترات عيالهم مع بعض
    وتصير زي البطة اللي عيالها يمشون وراها في أفلام الكرتون ههههه

  14. منى:

    احس هذا الحل ينفع بالجامعة ..
    يأجرون هالأداة للبنات .. لان بجد معاناة المشي خصوصا اذا كانت البنت متأخرة عن محاضرة او عن سيارة او يكفي تحت الشمس ..
    ايضا وسيلة كسب للي بيستثمر بهالمشروع .. !

    ممكن امشي فيه بالحارة .. للجيران .. لـ دكان .. مكان قريب

    بعدين تخيل لو تهب نسمة هوا .. رح تطير العباية .. رح يبان من تحتها تضاريس مفروض ماتبان ابداً
    غير انه عند الاشارات – العيون المنتظرة تنشغل بتفحص طول وعرض الواقفة بجانبهم – شعور سيء صراحة

    انا فكرت بحلول ..
    تخيلت – دباب – موتور – بس له سقف وباب .. من برا ماينشاف ..

    فكرت باللي يستخدم وسيلة نقل بالهند .. بالافلام اشوفه .. الدباب اللي موصول بكرسيين
    آسفة ما اعرف اسمها .. صغير الحجم وبسيط جدا ..

    احنا نبي نقضي حاجاتنا اللي نحتاجها من برا بدون منة وانتظار احد ..
    نرضى بأبسط شيء … ( هذي المحتاجة بجد )

    وين ممكن القا مثل هالاداة ..؟
    ان ماكانت موجودة بالبلد شو رايك تكون وكيل لها .. ؟

    صبرٌ جميــل ..

    شكرا لتفاعلك مع موقفنا …

  15. عايض الزهراني:

    قيادة المراءه لسياره..خطه من بني ليبرال وبنو علمان لأفساد السعوديه وافساد الدين الاسلامي فما ازال احاربهم بأذن الله الى ان تخرج رووحي

  16. ام ندى:

    بصراحة الله يكون فى عونكم انا فى السعودية من شهر وحاسه بقرف من القيود على المرأة عندكم الحقيقة المجتمع ليس له صله بالاسلام من قريب او بعيد فالاسلام يعطى الحقوق للجميع ولا يوجد زى محدد فى الاسلام انما هو دين حرية فى حدود الاخلاق ولايفرض فيه الوان او ازياء على البشر والحجاب صالح باى لون والنقاب ليس فرض واعتقد ان ما يحدث عندكم هو استبداد ذكورى فبدل من ان يتقى الله ويغض بصره يلف المراة ويخفيها من امامه تماما وياليته حل للاسف الاخلاق نابعة من الداخل وهذا لا يقضى على المفاسد واعتقد انه عودة للجاهليه ووأد البنات بطريقة جديدة.

التعليقات