كنت قد أخذت على نفسي عهد ، أن لا أكتب إلا عن ” مَن ” يعجبني في هذه المدونة في قسم ” يعجبوني

ولكني اليوم سأكسر القاعدة ، وسأكتب عن شخص ” لا يعجبني ” .

الشخص هو :  الدكتور صلاح الراشد . وتعود القصة وراء  ” عدم الإعجاب ” هذا ، إلى موقف حصل مع د. صلاح بشكل مباشر عن طريق موقع التعارف الشهير / الفيس بوك .

فبالأمس تهوّرت وأضفت د. صلاح الراشد كـ صديق . والدافع كان لأني أحد من استفاد من قراءة كتابه الشهير : كيف تخطط لحياتك .


ومن قرائتي لذلك الكتاب ، أخذت انطباع أولّي بأن الرجل يحمّل هماً فكريا ً ويحاول إيصال رسالة جميلة . على كل حال ، استفدت من الكتاب ولذلك طلبت أن ” أصبح في قائمة أصدقاءه ”  لأكون أقرب من الفائدة .

أمضيت قرابة العشر دقائق أقلب في ملفه الشخصي .
وإذا بي أجده كاتب في أحد الحالات – status update ما نصهّ :


” لما جئت إلى الدنيا أعجبك اسمك وقد اخترته مسبقاً. التسمي باسمك وليس وراء اسم مستعار يعزز وجودك وتأثيرك في الحياة. استخدام الاسم المستعار يقلل من تأثيرك ووجودك في الدنيا. إشهر اسمك أو غيره رسمياً أو علنياً ثم اشهره. لا تستخدم الاسماء المستعارة إلا في الضرورة أو المزاح أو مؤقتاً. افتخر بنفسك واحتفل باسمك “


مع أني من مؤيدي الكتابة بالأسماء الصريحة وأحب اسمي إلا أن لغة الخطاب ، وأسلوب إصدار الأوامر لم يعجبني  – وهل يعجب أسلوب الأوامر الأحرار ؟ –  لذا ،  عقّبت برأي مخالف ، بأن من حق الشخص اختيار الاسم الذي يشاء وشيء من هذا القبيل 🙂

قرأت بعدها أحد الملاحظات التي قام الدكتور بطرحها في ملفه الشخصي ، وفيها قائمة بشروط ينبغي الالتزام عليها لكي تحافظ على صداقتك مع الدكتور ، وإلا سيتم إلغائك ! ، جاء فيها :

(3)
النقد الشخصي

إن الناس موجودون هنا في الغالب لقراءة رأيي أو الاستفادة مما أنا أدعو إليه من فلسفة فن الحياة الطيبة. ردودك على الأراء بطريقة جدلية أو ردود من أجل الردود يضيع هدف الناس من التواجد هنا. إذا كنت تريد أن تعترض على أي من أرائي أو علي بشكل عام فاكتب على ايميلي الخاص أو إذا أردت أن توصله للناس – لأي غرض عندك – فاكتب في المنتديات الخاصة بهذه الأمور، وهي كثيرة، أنا لا أشارك فيها ولا أدعو لها، لكن لا يضايقني ولا يحزنني، وبصراحة ولا يهمني، كتابة ما يكتبه الناس سلباً عني أو عن آخرين. أنت ترى فقط ما تراه في الداخل.

في الفيس بوك ، تعوّدت أن أطرح رأيي بكل صدق . . وأحد إيجابيات الفيس بوك ، أنه يطلعك على آراء الناس المختلفة والتي من خلالها تصقل عقلك وقدرتك على النقاش وتطوير مهارات تواصلك .  البعض لا يريد آراء مخالفة ولا يريد إلا أن يسمع صدى صوته ، وهذا باختصار شديد ” يلعب على نفسه ” .

وصلتني للتو رسالة على صندوق بريدي من د. صلاح ، أضعها هنا مع الرد ، وأترك لكم التعليق :

رسالة مع الرد بيني وبين د. صلاح الراشد

صلاح الراشد : شكراً  على اجتهادك . . ولكنك لا تعجبني !

الوسوم:


[ شيء في نفسي ]

    77 تعليق

  1. Rasmeya:

    الآن عرفت من أين أتى الأصدقاء الجدد في صفحتي 😀 !

    تقول الحكمة : إن اكتشفت أن شخصا ما لا يصلح لأن يكون صديقا فاحذر أن تجعله عدواً !

    والدكتور شغال من فترة في فيس بوك ومنتداه الخاص في حذف وشطب وإلغاء مالا يوافق رأيه ..
    يوما ما سيكتشف أنه مضطر لحذف نفسه من قوائم الجميع إذا اكتشف أنه لا يوجد من يملك بصمة كبصمة إبهامه !

  2. عبد المالك العسيري:

    السلام عليكم ورحمة الله

    إختلاف الرأي لا يفسد للود قضية . بالنسبة لموضوع الكتابة بالإسم الصريح فإن هذا الأمر و خصوصاً في مجتمعاتنا راجع للشخص نفسه و شئ مؤكد أن الشخص الذي يكتب بإسمه الصريح يكون أكثر مصداقية و أكثر ثقة في نفسه و في أراءه كما تعلم عزيزي .

    بالنسبة للإنتقاد .في الجزء الثاني من موضوعك فأعتقد أن هذا يعتبر رأي الدكتور قد أتفق معه و معك في نفس الوقت . لأنه حدد هدف لصفحته الشخصي في الفيس بوك و هو أن تناقش فقط أراءه و في حال وجود ملاحظات أو ( إنتقادات) فذلك يتم بشكل خاص . ربما لأنه دكتور .. الله أعلم .

  3. MEG:

    لم اقتنع تماماً بما قلت , و قد اتفق مع الدكتور ; فكل ما تكتبه انت هنا لا يفترض ان يكون صحيح 100% , هذا رأيك و ان كنت اظن انك كتبه انتقاماً لنفسك , او لانك ما زلت متأثر من ذلك الموقف , عموماً في النهاية اعتقد انك تهورت 🙂

  4. AiChA:

    مع احترامي الشديد لك ولدكتور صلاح كل واحد له وجهة نظر
    انا معاك في انه يحق انك تكتب رأيك بس باعتقادي انه حسابه بالفيس بوك لهدف معين يعني هو حاط هالحساب لينقل نشاطاته ارائه بغض النظر يبي احد يناقشه او لا مع اني ماذكر مر علي موضوع يبيله نقاش كلها يا تصويت لشنو الناس يفضلون اغنيته بغلاف او من غلاف وهذي الاشياء

    بس لا ننسى انه انسان اعطى الكثير حتى لو كان البعض يقول انه استفاد ماديا لا يهمني المهم انني استفدت منه الكثير وفعلا هو انسان يحمل هم الامه لا يعني انه تصادمت مع شخص براي ارفض الشخص بالمجمل خذ ماتريد منه ودع مالاتريد

    انا جديا افكر اروح معاه بالرحلات الي يسويه ومخططه بفبراير الجاي وقتها يبان الشخص هل هو مادي او لا وهل علمه لهم يحمله للعالم او هم يحمله لنفسه

    راح اطرح تجربتي بالنت اذا ربي كتبها 🙂

    وهذا رأيي الشخصي واعتقد انك لست كصلاح ستسمح لي بهذه المساحه من الحريه p:

  5. asma alnahdi:

    جورج بوش صريع الحذاء قبِل الضربة وعفى عن الزيدي ، أما مثقفونا فالنقد بالنسبة لهم هاجس لعين يطاردهم ومحالُ الاعتراف به..

    عموما.. لا أعلم سببا حقيقيا لتصرف د.صلاح مع مخالفيه ولم كل هذا الحنق والتحذير من إلقاء النقد وإن كانت بطريقة لبقة..

    في الواقع أزحت عن رأسي نهائيا فكرة التواصل مع المشاهير “العرب” في الشبكة على اختلاف مشاربهم(مشايخ-دعاه-تربويين-مصلحين-مذيعين باستثناء علي الظفيري….الخ)
    لأنهم ببساطة أسدلوا الستار على أنفسهم وصنعوا حاجزا بينهم وبين العامة ، بل وترا بعضهم يترفع عن الإجابة وتقديم العون للآخرين ، وما يزعجني بحق مواقعهم المربوطة بأيقونة (راسلنا) ثم تبدأ بطرح استفساراتك وأسئلتك لتجد بريدك خاويا من الردود تماما !!

    في النهاية أقول
    دعك من المشاهير العرب واكتفِ بمراقبتهم والتصفيق لهم والانصياع لآرائهم ثم سيُباركون لك خطوتك …

    شكرا على هذه المقالة الملفتة .
    ويبقى د.صلاح له مكانته بيننا

  6. مازن الضراب:

    Rasmeya

    من أي أتوا 😀 ؟
    أتصوّر أن ما يقوم به ، ينم عن قناعه بأن من يتبّعه غير واثقين من أنفسهم والتأثير عليهم سهل ؟ ربما

    عبد المالك العسيري

    وعليكم السلام يا هلا بك يا مالك

    ليس موضوعنا عن الاسم الصريح 🙂 ، لكني بلا شك أتفق مع ماذكرته وأبصم عليه .

    لم أرَ ملاحظة الأهداف التي أرسلها إلا بعد أن كتبت الردود ، وبالمناسبة الرجل كان بإمكانه أن يلغي خاصية التعليقات إذا كان لا يريد أن يستمع للجميع . . أما أن يقوم بملاحقة من يخالفه بهذا الشكل ” الطفولي ” فالمسألة فيها نظر .

    MEG

    لا أحد يضمن أنه يكون صحيح 100% ! ( إلا الدكتور صلاح ربما ؟ )
    قرائتي للملاحظة كان بعد كتابتي للرد . في ردّي على مالك توضيح وإضافة لما أريد إيصاله

    AiChA

    أقيس الأشخاص بالمواقف ، وهذا الموقف ينبّئ عن مشكلة عويصة في التعامل مع هذا الشخص . بالنسبة للردود والاختلاف ، لست أطالبه أن يقنعني بوجهة نظري ، ولكن الصيغة والعبارات كانت مستفزة ، وخاصة الرد متاحة فلذلك عقّبت 🙂

    الله يوفقك في رحلتك مع الدكتور وفي طرح تجربتك 🙂
    كل شخص يعبّر عن رأيه في النهاية 🙂

  7. نوره فهد:

    أنا أيضاً لا يُعجبني 🙂

    أضفته في الفيس بوك لأن صديقتي أصرت على أن أستفيد منه 🙂
    ولكني لم استفد أبداً
    وجدتني أُردد البعيدون يبدون أجمل وكلما اقتربوا كلما تجردوا

    مازن
    أنا أيضاً لايعجبني وألغيت صداقته بعد حديثه عن الأسماء المُستعاره 🙂

  8. محمد أحمد النهدي:

    السلام عليك أخي مازن..
    موضوعك شدني بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ..
    لسبب بسيط..
    أنني أفكر في نفس ما تفكر فيه.. تماماً في نفس الموضوع والحكاية!
    أضفت الدكتور صلاح منذ شهور..
    وحقيقة قبل أن أعرفه “فيسبوكيا” لي صلات به من زمان طويل ..
    بحكم عمل الوالد وهو أحد زملاء الوالد “كان” ..
    وعايشت فترة عطاءه الجميل..
    ورأيت نشاطه في وقت من الأوقات..
    فهذه الخلفية شدتني لطلب الصداقة في الفيس بوك..
    ولكن..
    وجدت عجباً..
    أخي الكريم..
    بلا مبالغة من بين ٤ كتابات له .. أجد في نفسي الرغبة في مخالفة ما قاله على الأقل لكتابة واحدة.. وقد لا يكون عن الموضوع … بل الأسلوب والطريقة.. وكثيرا ما ازعجني ما أزعجك…
    وعندما أزوَر في نفسي كلاماً لأضعه كرد..
    أتذكر.. وكأنني أحد القادة في جيش صدام (رحمه الله).. ” كناية عن الدكتاتورية المقيتة”
    فألغي الرد كاملاً.. وأكتفي بالمشاهدة وحمد الله على نعمة التمييز بين الصح والخطأ..
    وليس والله خوفاً من إلغائة للصداقة .. لإنه أصبح لا يشكل بالنسبة لي كثيرا.. ولكن قد تستفيد في بعض الأحيان مما يكتب..

    الأمر ومافيه..
    أني كنت آتعزم كتابة شيء عن ما يجول في خاطري عن هذا الرجل..
    ويبدوا أنك سبقتني..
    وفقك الله..

    وإني حين أنتقد فيه ما أنتقد.. وأعيب فيه ما أعيب.. أولاً: لا أنكر جهده.. ولا أنكر نشاطه .. ولا أنكر سوابقه الطيبة..
    ولكن..
    لابد أن أقول رأي المخالف ولو كان ما كان .. ويتقبل.. خصوصاً .. أنه يعتبر من المثقفين الذين يحسبون على الدين كذلك.. وبالمناسبة فالدكتور صلاح له خلفية دينية جيدة .. ومن العاملين في المجال التطويري والإبداعي.. وهو بلا أدنى شك.. رجل مبدع من الطراز الأول .. وذكي جداً..
    وذلك لا يعني أنه دائماً يصيب…

    حقيقة من متابعاتي له في الفيس بوك.
    وجدته يعتمد على ” لا أريكم إلا ما أرى “..
    وإذا لم تكن معي فأنت ضدي!
    وكثير من أسلوب القمع للمخالف..
    ووجدت كذلك..
    أمور أخرى..
    والله أني استغربت كثيراً..
    وحزنت ..
    لأني بودي يعود لفترة عطائه الأولى..
    ولا يكسب عداوات أو مخالفات..
    لأنها في النهاية تعود سلباً..
    ..
    حقيقة..
    أنا أشعر أن هناك تناقض كبير لدى الدكتور في ما يطرحة نظرياً وما يطبقه في الفيس بوك عملياً..

    دمت مبدعاً يا صديقي..

    وعدت لأهلك سالماً..

    وعشت هنيئاً..

    أخوك..
    محمد

    ” اعتذاراتي على الإطالة”

  9. نورة:

    🙁

    لا أتقبل الذين لا يرغبون سوى برأي واحد تجاههم وهو المديح

    لم أقرأ له مطلقاً رغم تكرر أسمه كثيراً على مسمعي ورغم تكرر كتبه كثيراً أمام ناظري ..

    كنت أفكر بالقراءة له .. لكن .. خلاص … هونا 🙂

  10. محمد أحمد النهدي:

    أختي نورة …
    ترى ما نقوله هنا من انتقاد..
    لا يعني أن الرجل ليست له منجزات جميلة ورائعة وكتبه ثرية..
    ولكنها بعض الأمور التي طرأت لاحقاً..
    بالعكس نصيحتي أقرأي كتبه واستقي من فكره… واستفيدي من المفيد واتركي ما تشعرين أنه غير ذلك…
    فلا يعني مخالفتنا لشخص ما نسف كل جهوده…
    ثم إن الحق أحق أن يتبع.. والحق ليس مربوطاً بالرجال..

    تحياتي ..

  11. نواف:

    يا جماعة كل انسان يٌأخذ منه ويُرد .. مافي أحد كامل !
    مو عشان حركة زي كذا خلاص تحطوا على الآدامي إكس !
    معليش انا هنا ما أدافع عنه .. رغم اني احترمه جداً ولأنه الانسان اللي غيّر حياتي فوق تحت بكتابه (كيف تخطط لحياتك) والكثير من إصداراته
    عن نفسي اعتبره انسان نابغة في عصره وجرئ في أسلوبه ويمكن يشطح أحياناً ويحشش أحياناً أخرى ! .. بس في النهاية أعرف ايش المفيد وآخذه وايش اللي ما عجبني واتركه ! عادي
    وبخصوص عدم قبوله للإنتقاد .. هوا ما قال لا أحد ينتقدني انا ازعل ! قال شوفوا مكان ثاني غير الفيس .. لأنه له معارضين كثير.. ولو كل انسان اتفرغ انه يرد على كل الانتقادات اللي عليه ما راح ينتج شي ! وهوا مو الوحيد اللي (يطنش) المنتقدين كثير من المشايخ والعلماء والمثقفين يسووا زي كذا ! لأنه بعض الناس تحس من جد قاعده تستنزف من وقتك وجهدك كان ممكن تستغلها في شي نافع لك ولغيرك
    هذي مجرد وجهة نظر .. واتمنى انك ما تزعل مني
    🙂

  12. مهند عبد الله:

    أنا أيضا تفاجأت مرة بردة فعله الحادة عندما أردت أن أعرض عليه مشروع عالمي للتنمية البشرية وبالمناسبة رسالة رده لاأزال احتفظ بها..!

    أتمنى أن يكون أكثر دبلوماسية في تفاعله مع الآخرين والمشروع بعد سنوات صار مكتملا ولمن يريد الاطلاع عليه:

    “العرب وأسباب فشلهم بأشكال العمل الجماعي!”
    http://knol.google.com/k/-/-/2wp40iccu3cbc/7#

  13. أسعد أباحسين:

    السلام عليكم

    أخ مازن .. اعذرني على الشطحة الأليمة عن الموضوع 🙂

    شرايك بالكتاب ؟؟ وهل تنصح فيه ؟ كم من 10 تعطيه ؟

    وما أعرف اذا كنت استمعت لشريط رتب حياتك للدكتور طارق السويدان .. اظنه يدور حول الموضوع ..

    انتظر رايك اخي الفاضل 🙂

  14. ابوعزيّز:

    واحد مره بتويتر قال كلمة ذكرتها وانا اقرى هالتدوينه
    قال
    NEVER meet your heroes
    وكتبها كذا بنفس الكابز
    اعتقد انك تتفق معاه خاصه هالحين
    و انا برضه زادت قناعتي ان بعض الاشخاص المفروض الواحد يصير بعيد شوي عنهم
    عشان يعني لا ينصدم بهم
    وعجبني موقفك انك ما خليتها بنفسك و قلت اللي براسك كله وسحبت عليه ههههههههه
    لان الانترنت موجوده عشان الواحد يسوي اللي بباله دامه ما يتعدى على احد
    و تقبل ارق التحايا

  15. محمد أحمد النهدي:

    كلام أخوي نواف جميل جداً..

    وأنا أؤيده تماماً..
    الحق يؤخذ حتى من الكافر!!

    ألم يقل الرسول على الشيطان أنه صدق وهو كذوب… وسن قراءة المعوذتين.. بعدما نصح الشيطان بهما أحد الصحابة وأقره الرسول الأكرم.. صلى الله عليه وسلم…

    وهذا نوع من العدل في القول والفعل..
    نحن في حياتنا جميعها ينقصنا العدل.. على جميل المستويات..
    السياسية الدولية المجتمعية الدراسية الأسرية حتى….!!
    وفي ممارسات كثيرة..
    يقول الله الكريم ( ولا يجرمنكم شنئان قوم على أن لا تعدلو… اعدلوا هو أقرب للتقوى) ..!!
    آية عظيمة بالفعل!!
    يعني حتى مع الكافر المشرك لا بد من العدل!!
    ونحن نشهد لله إن الدكتور صلاح له إنجازات وأعمال عظيمة..
    إنما نحن نناقش واحد من الأمور بعينها…!
    ولا لا يامازن ؟؟؟؟؟؟

    تحياتي

  16. iNdoOo .. النــدى:

    لست مع أو ضد ..

    لكن كان بالامكان ان يناقش و يحاور او لا يرد على التعليقات او يغلقها

    اما ان يحسسنا انه ما يبغا في حسابه الا الناس اللي تصفق له و تزمر له فقط فهذا شيء غير لائق ..

    عموما ايا كانت انجازاته فهو بشر غير معصوم و الغرور شي مو حلو ..

    خير ما سويت يا مازن ،،

    الواحد يستفيد من هذول العالم من بعيد افضل

    اختصرت نوره الكلام حينما قالت

    البعيدون يبدون أجمل وكلما اقتربوا كلما تجردوا

    هذا ما يحدث غالبا مع كثير من المثقفين و المشاهير ..

    و حكايه تناقض اقوالهم عن افعالهم يووووووووه حدث ولا حرج .. عادي نحنا بشر نجاهد أنفسنا و اكيد هم مثلنا ولو كان عندهم فلسفه و رساله ،،

  17. الحوراني:

    اسمح لي أن أخالفك الرأي

    فالدكتور صلاح لم يخطأ معك هذه الصفحة الشخصية له وهو حر ان يضع الشروط التي يراها مناسبة
    اعتبرها مثل المنزل الشخصي هل اذا ذهبت الى زيارة شخص وطلب منك عدم التدخين في مجلسه تزعل ؟
    او تتدخل و تبدي رأيك بلون الفرش مثلا و تقول له انه لم يعجبك ولذلك لن تزوره مره اخرى؟
    فالصفحة الشخصية تعتبر ملك شخصي لصاحبها وله ان يضع الشروط التي يريدها .
    وكان من الممكن ان تلغي الصداقة بدون نشر هذه التدوينه
    وانت شخصيا عندك تناقض واضح تقول :” وأسلوب إصدار الأوامر لم يعجبني  – وهل يعجب أسلوب الأوامر الأحرار ؟”
    و في أعلى المدونة كاتب ” أجعل الكل يراك فذلك سيظهر مقدرتك و يخرج مهاراتك ” بولستار

    لو امشي على رأيك راح أقول لو سمحت لا اسمح لك ان تأمرني , وهل يعجب أسلوب الأوامر الأحرار ؟

    انا حر ولا أريد ان يراني الكل و استطيع ان اظهر قدراتي بدون ان يروني فلست انت من يملي على ان اجعل الكل يراني او بعضهم فقط

    طبعا هذا مثال فقط ولم اقصده حرفيا فهي مقولة جميله

    و بصراحة اكثر انت لم تكن منصف مع الدكتور صلاح حيث كتبت ما هو كاتب في أحد الحالات – status update نصهّ
    كاملا و بالنهاية لم تكتب ما كان تعليقك كاملا اكتفيت بذكر” عقّبت برأي مخالف ، بأن من حق الشخص اختيار الاسم الذي يشاء وشيء من هذا القبيل”
    ممكن نعرف اي هو الشي من هذا القبيل ؟؟؟؟
    العدل و الامانة الادبية تفرض ات تكتب كلا النصين كاملا

    نقطة أخيره الدكتور صلاح ذاكر بالشروط “إذا كنت تريد أن تعترض على أي من أرائي أو علي بشكل عام فاكتب على ايميلي الخاص”
    و انت للأسف لم تحترم ذلك عوضا عن ذلك نشرت تدوينه لتشهر به تحت عنوان [لا يعجبني] صلاح الراشد !
    مع انه لم يخطأ بحقك و دعى لك بالحفظ والرعاية من الله و وجه لك التقدير و الاحترام

    ولانك ذكرت في اخر الرسالة قول سيدنا عمر “رحم الله امرأ أهدى إلي عيوبي”
    راح اقول لك انك لو ترجع الى المقولة كاملة فهي ذكرت في
    “كتاب محض الصواب في فضائل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب” ليوسف بن حسن بن عبد الهادي المبرد (المتوفى : 909هـ)
    قال أبو إسحاق الفزاري: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : رحم الله امرأ أهدى إلي عيوبي ,في ستر بيني وبينه، فإن النصيحة في الملأ تقريع”
    وانت لم تلتزم بما قاله سيدنا عمر رضى الله عنه الذي تستشهد في حديثه و نشرتها على الملأ

    ارجوا ان يغفر لك الله و يرحمك و برأي ان تطلب السماح من الدكتور حتى تبرأ ذمتك أمام الله
    و ان تسامحني انا ايضا اذا اخطأ بحقك فلم اكن اقصد سوى كلمة حق بالدكتور صلاح الراشد و الله اعلم بنواياي
    مع العلم انني لا اعرف الدكتور صلاح الراشد و لم اتحدث معه من قبل لكن استفدت الكثير من كتبه و محاضراته جزاه الله عنا و عن الامة الاسلامية كل خير
    و اخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين ان اصبت فمن الله و ان اخطات فمن نفسي ومن الشيطان .

    ملاحظة : تستطيع حذف التدوينة وعدم نشرها فأنت حر بمدونتك و كنت ارسلتها لك على البريد لولا انك نشرت المدونة للعالم فوجب الرد بالمثل

  18. مازن الضراب:

    نوره فهد

    جميلة المقولة ، وعن نفسي سأقترب متى ما سمحت لي الفرصة لأتعرف على الجقيقة .

    النهدي ونواف الحريري

    الموضوع لا يتعرّض لمسيرة صلاح الراشد أو غير ذلك . . الموضوع محاولة بسيطة لعرض موقف وردّة فعل لم أكن أتوقعها من شخص بمثل مكانة الراشد .

    هذا الموقف لا ينفي اجتهادات الدكتور ولا ينسف كل شيء . . ولكنه ببساطة ” لا يعجبني ” . .
    لا يعجبني من يفكر بهذه الطريقة ومن حقي أن أعبّر عن رأيي في الموقف .

    سأستمر في الاستفادة من منتجات الراشد ” ولن ألغيه ” كـ شخص منتج وأنسف كل شيء ، بل سأوقف التعامل المباشر معه .

    أمر آخر يجب التنبيه له ،
    هو أني لم أنتقد صلاح الراشد ” بذاته ” عندما علّقت على الـ status update الخاصة به ، وإنما اختلافي معه في وجهات النظر ، ولم تكن وجهة النظر تلك سلبية ليقوم بالتهديد والتنديد .

    لا أدري إلى الآن ما سر خوفه من أن يخالفه أي شخص في رأيه
    هل هي خوفه من أن تقل قيمته عند مريديه ؟ ومتابعينه فيفقدون ثقتهم فيه ؟ أو أنه لأمر آخر لا أعلمه
    على كل حال ، هذا المبدأ – طريقتي هي المثلى – لا يعجبني ولهذا كتبت التدوينه هذه .

    أسعد أباحسين

    كتاب كيف تخطط في حياتك من أفضل الكتب العربية في مجال التطوير الشخصي . كتاب عملي وقد يغيّر حياتك فعلاً إذا طبقت مافيه واستفدت منه كوسيلة تقودك للتخطيط لحياتك بشكل مفصّل .

    أنصح به بشدة ، وأعطيه 8.5 / 10

    نعم استمعت لألبوم رتّب حياتك . .
    ولكني لم أستفد منه لأن الكتاب المقروء بالنسبة لي أفضل بمراحل من الاستماع والمتابعة فأعتقد لو عمد السويدان إلى إصدار ” كيف ترتب حياتك” في هيئة كتاب لكان خيرا ً .

  19. مازن الضراب:

    مهند عبد الله

    نعم يا مهند ، يجب أن يتعلم جميع مَن مَنّ الله عليهم بالعلم والإنجاز بأن التواضع مع الآخرين هي الوسيلة الأساسية للاستمرارية وحفظ النعمة . . وهذه أبرز علامة للشخص المثقف ، طريقة تعامله وتعاطيه مع الناس

    أبو عزيّز

    أختلف تماماً مع الدكتور في هذا المبدأ ، لأن هناك فرق بين النقد الشخصي ، واختلاف الآراء . هو ببساطة لا يريد أن يختلفه معه أحد وإنما يريد من الجميع أن يوافقوه 🙂

    وأكيد أي شيء في قلبي بطلّعه ، ما أبي أشّيب بدري :p

    iNdoOo .. النــدى

    من وجهة نظري ، تصرفه ما ناقض قوله . .
    ملاحظتي جاءت على نقد التصرّف ” تكميم الأفواه ” وليس نقد مخالفة قوله عمله فأنا لا أعلم وجهة نظر الدكتور في النقد ، وهل سبق وأن قال يجب إتاحة الحرية للجميع بإبداء آرائهم أم لا

    للدكتور إصدارات جميلة ومفيدة استفدت منها شخصياً وأشكره عليها
    ولكنه ” لا يعجبني ” كـ شخص 🙂

    الحوراني

    بعد قراءتك لردودي على التدوينه قد تتكون لك صورة أكثر وضوح عن ما أردت توضيحه . .

    لم أنقده ولم أنصحه !
    أنا قدّمت وجهة نظر أخرى ” نتناقش حول فكرة ” لم يكن نقدي للشخص .

    نعم أسلوب ” لا تفعل ، ولا تقم ” ، لا يقبله الأحرار . بالنسبة لاستشهادك بالاقتباس أعلاه 🙂 ، استشهاد جميل ، ولكن القائل أعلاه لم يُلزم أحداً بأن يتبعه ” هي مقولة ” وليست ” رأي شخصي ” . . وأظن هذا الفرق

    سبق وأن ذكرت أن الدكتور لو كان لا يريد سماع وجهات النظر كان بإمكانه إلغاء خاصية التعليقات ، شرطه الذي ذكره لا يعجبني وعلى هذا الأساس ولأجل هذا السبب كتبت هذه التدوينة .

    لا يجدر بعاقل أن يصادر آراء الناس ، ولا يجدر بشخص يثق برأيه أن يلغي الآخرين .

    بالنسبة لجزئية كلامي ولماذا لم آت به ، فقد تم حذفه ولم أستطع الاتيان به حرفيا ً 🙂

    غفر الله لي ولك وللدكتور صلاح
    بالتوفيق ،

  20. highway:

    السلام عليكم ..

    مساء الخير : ) ،

    حبّيت أعلّق على شغلتين :

    الأولى :
    اسلوب الأمر فيما كتبه المدرب صلاح الراشد ،
    – وأنت أعلم – هو اسلوب أكثر المدربين في مجال التنمية البشرية ،
    و أعتقد الأفضل نحكم على اسلوب الأمر على أنه خرج إلى أغراض أخرى كـ [ التوجيه / النصح / التقريع ] بـ حسب نيّة المتكلّم و مكانة المتلقي ..

    الثانية [ و هي على تعليق الحوراني ، و لو انّك ردّيت عليه / و براحتك لو كان ردي خارج عن الموضوع تحذفه : ) ] ،

    مثل المدرب صلاح الراشد ، قُدوة ومو أي قدوة ، مكانته توجيه و ارشاد الناس لـ أفضل حل يناسبهم ..
    اختار يكون في مواجهة الجمهور من خلال دوراته / حسابه في الفيس بوك / في موقعه / ما ادري وين بعد ..

    يعني هو في هالمكانة مو حُرّ نفسه ،
    ناس تراقبه .. تقتدي فيه .. تتبعه .. و كلهم ناس تفكّر ..
    هو اختار لـ نفسه هذا المكان ، و عليه تقبّل كل ما يثمره ،
    و هو بشر .. و لو لم يتهادى البشر عيوبهم لما صَلُحنا : ) ،

    و بما ان مجاله متّصل اتصال مباشر بـ النفس البشرية ..
    يكون تعامله تعامل انساني ..
    بـ حيث ما يكون رئيس و مرؤوسين ،
    أفضل و مفضول ..

    بالمناسبة في الموقف المحايد من جميع المدرّبين 🙂 / و لو رفضنا ذات الشخص لـ تصرّف ، لتعقّدت حياتنا و أصبحنا نعيش صراع مُتَوَهّم أزلي [ ما فيه أحد طيّب 🙁 ]

    شوي شوي على مازن الضرّاب ..
    استقرؤوا سطوره كما هي ،
    لا تتخيلون شغلات ما حصلت : ) ،

    في أمان الرحمن

  21. الحوراني:

    أشكرك على نشر التعليق فقد اعتقدت انك لن تنشره من ملاحظاتي ان كل التعليقات سلبيه و ضد الدكتور صلاح الراشد فظننت انك تختار التعليقات الموافقه لك فقط
    ارجوا ان تسامحني فأن بعض الظن اثم و لكن بنشرك له اثبت انك صادق في رايك و هدفك من القاش

    فهمت الان وجهة نظرك واحترم رايك في الموضوع وان كنت لا اوافقك الرأي

    لان هناك اشخاص ضعاف النفوس ولو اتيحت لهم الفرصة لابدوا عكس ما يبطنون من اراء مثل النافقين و اعداء النجاح

    برأي الدكتور صلاح يتحدث دائما عن الايجابية في الحياة وهو يسير وفق هذا المنهج ولا يريد ردود سلبية تأثر بشكل ما على الزائرين و المتابعين
    تحدت مبدأ ذكره اشرف الخلق و المرسلين نبينا و حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم بالحديث الصحيح المروي عنه : عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت، , رواه البخاري ومسلم.

    ممكن تقول لي ما الفائدة من هذه التدوينه ككل ماذا نستفيد منها ؟؟

    فقط اثبات رأي انك على حق وانه على خطأ

    و للعلم في بعض المحاضرات يذكر الدكتور صلاح بعض اخطائه و يعترف بها امام العلن و يذكر بعد ذلك طرق علاجه لذلك الخطأ

    سعيد بالنقاش معك 🙂

  22. مازن الضراب:

    highway

    شكرا ً على الإيضاح . .
    الحمد لله أن هناك من يفهمني :$

    الحوراني

    حياك الله أخي مرّة أخرى . . واطمئن يا أخي ، لن أنهى عن خٌلق وآتي مثله 🙂

    سأختصر الرد بالنقاط التالية :

    أنا لم أكن سلبياً في اعتراضي على الدكتور ، بل قدمت وجهة نظر أخرى بديلة .

    فرق بين أن يأتي شخص ويقول للناس وينصحهم : البسوا الثياب فهي خير لكم وأطهر ووو إلخ ويرد عليه شخص يقول : أختلف معك ، أفضل لبس الجينز لأنه أسهل في الحركة ووو إلخ

    النقد والسلبية عندما أحوّر الموضوع لشخصنة ومواضيع أخرى خارجة عن الموضوع الأساسي .

    عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – تقبّل النقد وتعامل معه بكل أريحية ، وقبله محمد – صلى الله عليه وسلم – قبل النقد وقبل الآراء الأخرى سمع لها بل وعمل بها !!

    الفائدة من هذه التدوينه :
    > إخراج مافي صدري ( فهي لو تلاحظ في قسم اسمه ” شيء في نفسي ” )
    > توضيح أنه قد يكون الإنسان ناجح ومثقف لكنه ليس بالضرورة يجيد ويحترم الآخرين .

    بالتوفيق

  23. الحوراني:

    الله يحيك أخي مازن و لم اكن منتبه انك نشرته في قسم شيء في نفسي
    يعني الموضوع فضفضة 🙂

    سأوقف هذا النقاش عند هذا الحد لانه سينتي بدون طائل و الدكتور صلاح هو من يستطيع ان يجسبك عليه و ليس انا
    كل ما احبب ان اوضح وجهت نظري و افهم وجهت نظرك و الحق يقال انك محترم بالنقاش و لست متعصب مثل الاخرين
    مع انني تعمدت ان استفزك قليلا لارى ردت فعلك لكن بقيت هادي و لم تنفعل لكن استغرب وضع اسم جورج بوش بالوسوم مع ان التدوينه كلها لايوجد بها ذكره له ممكن نشرح لي ذلك ؟؟

    خارج نطاق الموضوع

    اليوم عرفت انك صاحب مدرسة مازن و انا من المتابعين لك منذ الاصدار الاول و اعجبتني وقتها الدروس المنشوره و استفدت منها جزاك الله خيرا

    لكنك توقفت عن تحديثها فنسيتها مع الزمن
    اتمنى ان تستمر بوضع الدروس فيها
    و عمل قسم جديد للويب تو web 2.0

    عندي سؤال كيف حصلت على نطاق رسمس لاسمك
    حسب معلوماتي يجب ان تكون شركة رسمية فهل انت مسجل اسمك رسميا ام هناك طرق اخرى نجهلها ؟؟

  24. الحوراني:

    اعتذر عن الاخطاء الاملائيه الكثيره في التعليق فانا اكتب من لوحة مفاتيح ليس بها احرف عربية و نسيت ان ادقق بها قبل لن انشرها 🙂

  25. وعد الشدي:

    ربما كان فعله .. منقوص كونه قدوة في المجال الذي أخطأ به ..!

    لكن من الصعب أن نكون قدوة في كل شيء ..
    ولا يستطيع أحد أن ينكر أننا نقع في ذات الخطأ .. أحياناً!

    من هذا الموضوع .. خرجت بفائدة في أحد ردودك ..
    (سأقترب متى ما سمحت لي الفرصة لأتعرف على الحقيقة)..
    شكراً لك

  26. Abdullah Al-Manea:

    أما زلت متكئا ً في ذلك المكان يا مازن ؟
    لقد طلبت من إدارة موقع بحذف حسابي بعد أن رأيت مقطع الفيديو الذي نشرته بعنوان ” Think Before You Post ” , أحسست بخوف شديد , لا تتهمني بالذراقة والجبن ! فالبعكس أنا انسان أعطي أمن نفسي الأولوية القصوى , اعلم بأني خرجت عن صلب الموضوع , ولكن ذكرك لذاك الموقع هنا أشعرني بقشعريرة ممزوجة بشيء من الخوف .
    تعجبني تدويناتك 😉

  27. ايمي:

    الله لايبلانا من قارئ وامام الى مغني ! لاحول ولاقوة الا بالله اللهم ثبت قلوبنا على دينك ..
    استغفر الله وأتوب اليه

  28. آلاء:

    السلام عليكم
    كل هذا الموضوع و الردود القوية و المجحفة بسبب أن الدكتور صلاح كتب: ( ردودك على الآراء بطريقة ((((((جدلية))))) أو الردود ((((من أجل الردود))))يضيع هدف الناس من التواجد هنا … ) و كانكم ضربتم كلمتي جدلية و من أجل الردود بعرض الحائط .
    على الرغم من أن معظم الردود الجدلية تضعف هدف التواجد أين ما كانت و الرد لمجرد الرد دون أن يكون هناك هدف لا داعي له و ليس بالضرورة أخذه بعين الإعتبار بل يجب أ ن لا يؤخذ بعين الإعتبار
    ……. و هذا من حقه في مكانه الخاص و خاصة أن منطقه سليم و لا غبار عليه

  29. ابو فارس:

    حضرت تلك اللحظات واتفق معك في الذائقة .. لم يعجبني الرجل وتوقعت ان يتركه الكثيرون مثلك
    بل لم يعجبني طلابه كذلك! فيهم تبعيه غريبة وكأنهم يسيرون خلف نبي مرسل
    لكني بقيت لأتأمل في القائد والمقاد علي افهم ما السر! ولماذا؟

  30. علي القحطاني:

    الأخ مازن

    انت ذكي وذلك بأنك طبقت مقولة الصعود على اكتاف الآخرين

    صلاح الراشد ارقى من أن تتكلم عنه بهذه الطريقة الساذجه

    وتقبل نقدي وشكرآ

  31. عبدالله العتيبي:

    لم تخسر شي يا مازن ، هذا المدعو صلاح مجرد موسوس لعبت برأسه نظريات الغربيين و ما يردده في سنواته الاخيره لا يقنع أي رجل عاقل لديه عقل يفكر به …

    كان في بداياته يهتم بتنميه الذات و المهارات و كان متميزا لكنه بعد ان دخل في البرمجه العصبيه و تعمق في النظريات الحديثه الغربيه فيما يختص بقوانين الجذب و الطاقه و الكون … خلط بين حق قليل و باطل كثير …

    ردك لم يكن جدليا و لا رد من اجل رد . ردك كان تعجب يمكن ان يكتبه كل شخص لم يضع عقله على الطاوله قبل ان يدلف لصفحه الراشد ..

    التلمذه في العالم العربي تقوم على السمع و الطاعه و الحفظ . و ما صلاح الا عربيا صميما : ) …

  32. تكوين:

    أهلا أخي مازن .. أنا معجب بهذا المكان المتوّج بالوعي ، مدونتك أخي مازن رائعة .. متجددة .. قريبة من القلب
    أنت ترى أن الدكتور صلاح الراشد دكتاتور .. وذلك بناءً على رده عليك .. وأنا أرى أن ردّه كان في غاية الأدب .. لابد أن تقدّر مسألة ان صفحته على الفيس بوك هي صفحة شخصية ويتوقع أن لا يأتيه إلا من يطلب الاستفادة منه .. وليست مكاناً للانتقاد والاعتراض هكذا أرى ..
    مع أن الدكتور صلاح كان يجب أن يرحب بالنقد على كافة أشكاله لأنه أكثر فائدةً له من المدح وكلمات الإعجاب

    دمت متألقاً أخي مازن

  33. سمارت:

    الدكتور صلاح قرأت له بعض كتبه لكني لم اجد الإبداع حقاً في كتاباته (وجهة نظري) وما غير ذلك من المحاولة لإبراز نفسه بأنه الأفضل ( سمه غرور أو تكبر إن شئت ) ..

    أخي مازن أبدعت بردك عليه و الله يهدي الجميع ..

    تحياتي لك يابطل .. 🙂

  34. faith:

    حتى انا لا تعجبني كتاباته ولا طروحاته عموما
    في مركزه في الرياض كنت احاول ان اسجل في الدورات لكني
    تعامل احد العاملات او المتعاونات له جعلني اعيد تفكيري فيما يقدمه
    انا اتكلم عما يقدم ***& * لا عن شخصه طبعا * &
    و حاليا ا اقتنعت ان ال برمجه العصبيه هراااء خسارت نقودنا وتعب الحضور

  35. عبدالعزيز النعيم:

    يفترض على من ملك علما يعتقد بنفعه للناس ان يزيده ذلك تواضعا

    واعتقد بان الدكتور صلاح مجرد متحدث عادي ويعتقد بان كل من يسمع له هو اقل منه علما وقدرا لذلك يجب على الجميع سماع كلامه ولا يعلم بان من متابعينه دكاتره مثله و مثقفين و نقاد

    اذا كان كبار العلماء يتجادلون ويتناقشون في الافكار و الاطروحات الجدليه و الفلسفيه العميقه فهل نسلم الرايه للدكتور من اجل ان يقول لنا قصص وحكايات و افكار بسيطه سطيحه الكل يعرفها ولكن الدكتور ذكر بها او اعاد صياغتها ؟؟

    غريب امره بصراحه مقولات اقصائيه تدل على نفسيه متضاربه نرجسيه تعتقد الكمال فيها ونقصا حادا بالاخرين

    رائع مازن

  36. د نوره:

    ولا اشكرك على جراءتك فى قول ارئك –ثانيا ما يثير تعجبي فى الدكتور ان لافكار فى كتابه قانون لتجذاب و فى منتداه ايضا ماخوذه من كتاب السكرت والكى ومن الكتب الاجبيه ولم ياتى بجديد
    والطريف انه لكى تسجل فى المنتدى يجب ان تشترى الكتاب الذي يحمل كود موجود فى الكتاب والا فانك لا تستطيع التسجيل وجربواا وتعرفون ما اقصد يعنى الدعوه تجاريه وحسب

    تحياتى

  37. عصام الغامدي:

    ما اتوقع انه لازم يعجبك
    واذا عجبك يعني وش بيصير؟؟

    تكفى خليه يعجبك ارجوك 🙂

    يعني كسر قاعدتك عشان تقول ان شخص ما عجبك ؟ حسيت انك مره فاضي

  38. Aisha:

    المادية تعملق “الأنا” عند الشخص حتى يكاد لا يرى الا رأيه ولا يرجح الا حديثه بالنسبه له !
    لم احتك به مباشره ولم استفد منه حتى الآن يعني الوجه من الوجه ابيض وما مسكت على الرجال شي الا انه مادي جداً ويستخدم علمه للكسب لا اكثر ولا اقل !
    وهذا طبعاً لا يمنع ان اسمع له بقناة فضائيه او كاسيت بالسياره !
    على العموم نملك عقول لنفرق ونأخذ ما نحتاج ونترك ما يُسيء
    لذا خذ علمهم وتخلق بأحسن من خُلقهم =D

  39. وليام شيكسبير:

    قرأت التعليقات و الردود و بارك الله بصاحب الرأي الجريء و بكم ..
    لكن أحب أن أضيف الى تعليقاتكم هذه الكلمات وأن الفت انتباه الجميع الى ما كتبه عن فلسطين بتاريخ 2/3/2010 م :
    فهو يقارن حالة الكويت بحالة فلسطين , و يسقط قانون الجذب ويطبقه على الفلسطينيين ليتحابوا ويهتموا بالتنمية ,بالكنافة النابلسية,و الجبن النابلسي و الصابون النابلسي و الفل الغزاوي….ويكونوا ايجابيين وسلاميـــــــــــــــــــــيييييييين……..لغاية 2022 م بتنحل القضية ويينعم اليهود بالعيش تحت سلطة الفلسطينيين كسالف العصر والأوان…
    و كأننا ما شاء الله كان ..عايشين في غير هالكوكب .!!…الله يرحم الف ليلة وليلة..
    قانون الجذب من أوله الى آخره يعد نظرية من النظريات التي تحتمل الخطأ والصواب , و لا يجوز بأي حال تغليف كل شيئ بها … أو إسقاطها على كل مناحي الحياة …
    وإذا ما تأملتم فيه فهو ليس بجديد و لا يرقى الى مستوى النظرية ..
    و أحيانا كثيرة نطعم الكلام الذي لا لون ولا طعم و لا رائحة له ببعض الحاديث النبوية الشريفة أو الآيات القرآنية للتدليل على مصداقية ما نقول …
    إن ليَّ عنق الآية و الحديث ليتناسب مع كلام بشري أقرب -للسفسطة – إنما هو نوع من العبث.
    كثير من الملاحظات على المقال.. وخصوصا حينما حشر و بسخرية قصة رجل نصحه و هو في المقبرة إبان غزو الكويت بأن يقصر ثوبه و يطيل لحيته
    مما يدلل على أن الرجل يريد ان يتبرأ من شيئ ما كان عالقاً به .. وأن يوضح لأحد ما أنه برئ من هذا المظهر ..
    الحقيقة آلمني ذلك من رجل يعتقد الكثيرون أنه صاحب مدرسة فكرية …
    مسكين ذلك الرجل كان عليه بأن ينصحه بالتالي:
    أن يطيل شعره …و يحلق لحيته .. ويلبس البكيني فهو خير له ..لكي يحصل على لقب السلامي الكامل .
    للأسف لا نقول الا ماقالته العرب:
    الأعرج بين قوم كسح فارس لا يشق له غبار …لقد استخف محبيه …فطاشت أسهمه.
    آسف مقدما على هذا الإزعاج الذي سببته لكم…
    و عفوا سلفا لمحبي الراشد.. وعفوا لك حبيبي مازن ..
    هأنذا اشاطرك الرأي و أكتب باسم شيكسبير
    .
    .
    .
    محبكم شيكسبير

  40. ابى همام:

    بالفعل مثل ماقال الاخ شيكسبير

    الأعرج بين قوم كسح فارس لا يشق له غبار …لقد استخف محبيه …فطاشت أسهمه.

    …….
    وطاشت سهامه حتى وصل الى مكانة الاسلام العظيم .
    وهنا يحاول ان يثبت للناس ان بأمكان الحياة ان تستمر بدون إسلام
    لأن الاسلام لم يظيف شيئ للوجود وليس إلا لبنه اذا ذهبت سيبقى المبنى بدون اسلام .
    علما ان الحديث لم يكن يوضح إلا خاتمة النبوة بنبينا محمد عليه افظل الصلاة والسلام .
    والذي يقول عنه انه مجرد اظافة بسيطه في الدنيا !!
    اترككم مع الفديو :
    http://www.youtube.com/watch?v=pRFkOoiKc9c
    هذا هو فكر الاعرج ياكسحاء العرب

    للأمانة هنالك اكثر من فديو يدينه في خلخلة اوامر الشريعة الاسلامة .
    تارة يريد ان يبعد الناس عن صلاة الليل
    وتارة يريد ان يظعف همتهم في الدعوة ويقول لهم لن تغيروا شي في العالم
    وتارة يسخر من الشيخ الجليل خالد الراشد عندما علق على سلسلة القادمون في صفحته على الفيس بوك .
    والمغفل في ذلك الرد اثبت انه كان يسمع للشيخ ابن باز منذوا صغره .
    ولكن المغفل لا يعلم موقفالشيخ من فكره وتعاليم التيتتناقض معه فالشيخ الجليل ابن باز رحمة الله عليه كان يحذر من الاناشيد ووضع لها ظوابط .
    فكيف علمت منه ان الغناء حلال والغيت الولاء والبراء من

  41. هــ:

    لو كنت تابعت الدكتور صلاح الراشد اكثر .. سواء من برامجه التلفزيونيه او قرأت كتبه بتمعن لأكتشفت شخصيته تماما

    ما يجامل ! (ومحدد وش يبي)

    من خبرته وكثره ماقرأ وواجه في حياته حدد قناعات معينه تصرفات معينه وعرف انواع الناس ومايريدونه تحديدا

    قبل ان اقرأ مدونتك انا لاحظت هذه الصفه استغربتها وبنفس الوقت عجبتني :]

    خلاص هو يجيبها من الاخر

    الرجال حاط صفحته لهدف معين خلوها لهالهدف

    ماطفشتو من الكلام المنمق واللطف الزايد وتبادل الاراء مع ناس تعرف وش اهدافهم من الكتابه بهالاسلوب

    يعني سبحان الله تفسير الموضوع بكلامك نفسه

    تقول انك توافقه بس الي خلاك تكتب براي مخالف اسلوب الامر

    D:

    اتوقع مفروض انك فهمتني الحين ؟

    وان مافهمت

    بيجي الوقت اللي بتقتنع بهالطريقه بشكل او بأخر

  42. مجاهد:

    السلام عليكم ورحمة الله
    احييك اخ مازن على الديموقراطيه اللتي تتسم بها وهو ترك بعض التعليقات اللتي ضدك وتصب في مصلحة الدكتور اعجبتني فضفضتك
    لانك لا تحمل الحقد ولا النفاق والمحابات اعتقد انه لولا احترامك لوالد لقلت له وجهة نظر تخالف هواء نفسه الله يوفقك

  43. أبو خالد مجدي العتيبي:

    الأخ مازن الضراب بعد التحية ..

    شاءت الأقدار أني كنت أقلب حساب أحد أقربائي في الفيس بوك ورأيت أنه معجب بمقال للدكتور المدعو صلاح الراشد عن المتنورين والمتدينين ، فانتقلت إلى صفحة الدكتور وأنا لا أعرفه مسبقا أبدا فقرأت تلك المقاله أو الخاطرة كما تسمى على الفيس بوك وقرأت غيرها ..

    استوقفتني عباراته المبهمة وتسمياته الغريبة للأنبياء وغيرها من المصطلحات ونظرياته وفلسفاته للدين وتحامله الشنيع على ” المتدينيين ”

    فقلت لا أبد أن أقرأ عن فكره فبحثت في شيخ المحركات ” قوقل ” فكانت مدونتك أو مقالتك عن الدكتور صلاح الراشد من الفوائد التي قرأتها عن مواقفه مع المخالفين ، قلت سبحان الله يرمي المتدينيين بالإنغلاق والتحزب وعدم تقبل الآراء ووو واكتشفت أنه أول من يفلعها ..

    أخير أخي العزيز مازن الضراب أشكر الله أنك نجوت من الفكر المشوش لدى هذا الدكتور …

  44. الصقر:

    حصل لي مثل الذي حصل معك .. قمت بإلغاء الصداقة معه ، بسبب أني أبديت رأيي وتعليقي في ألبومه الغنائي وكتبت بأنه يحط من قدر الدكتور أكثر مما يرفع منه .
    وقد تم إلغاء ردي والردود التي جاءت بنفس وجهة نظري، والإبقاء على الردود المشجعة والمطبلة له فقط !

  45. عبدالرحمن الرتيق:

    مرحبآ صديقي مازن ..
    تعودنا منك مناقشة الأفكار
    عبارة (لا يعجبني صلاح الراشد)
    كأن فيها مناقشة أشخاص
    الدكتور صلاح له فلسفة خاصة لإدارة صفحته
    وتأتيه هجمات شرسه يعتقد (هو) أنها تشوش على البقية
    لذا قرر أن يكون الانطباع العام في الصفحة كما يريد هو
    وليس موضوع تطبيل أو غيره ..

    وعلى فكره..
    الدكتور صلاح يطرح أفكار رائعة جداً
    أعقتد أنها (تجوز) لك كثيراً

    في الأخير ..
    الاختلاف لا يعني الافتراق

    • مازن الضراب:

      لو اطلعت على أول التدوينة ستجد أني وضحت سبب كتابتي عن شيء ” لا يعجبني ” في قسم عنونته بـ ” يعجبوني ” . . وذكرت أني من الذين استفادوا من د. صلاح وذكرت كتابه كيف تخطط لحياتك . . إلخ

      الموضوع للأسف “تطبيل” أو لنقل ، تدجين 😀 مع احترامي الشديد لك وله 🙂

  46. عبدالرحمن الرتيق:

    الموضوع ليس كما ذكرت عزيزي مازن..
    أحياناً لا يؤثر فينا الموقف بقدر ما يؤثر فينا تفسيرنا له
    أنت فسرت عبارة الدكتور صلاح بأنها أمر وإلزام
    وهذا غير صحيح .. فكثيراً ما يستخدم المدربون هذه الصيغة
    من باب التحفيز .. وتجدها لدى الكثير ..

    بصراحة أنا بعد ردي السابق ..
    مازال الموضوع يجول في خاطري

    أعتقد بأن ماحدث كتالي..
    الدكتور صلاح يسوق لبضاعة معينة
    من خلال المنتدى الخاص فيه
    وكذلك صفحته على الفيس بوك
    ومن يكون في هذا الوضع لا يقبل بأن يعيب أحد بضاعته
    مثل أي صاحب بضاعة في أي محل
    هذه هي فلسفته..
    إما أن تبتاع منه أو فلا تعيب بضاعته
    وهذا من أبسط حقوقه
    بعض النظر عن الحكم على من يقول بالشراء منه ..
    إذن الموضوع لاعلاقة له بالتدجين مرة أخرى
    وإذا كنتَ مقتنع تماماً بأنه الوضع كذلك ..
    فهذا من حقك

    مع أطيب تحية 🙂

  47. محمد العطية:

    سبحان الله فرق بين الثريا والثرى ..
    عندما تتناقش مع الشيخ الدكتور سلمان العودة ..
    تجده يشكرك أنك تخالفه الرأي !!

  48. الرباب بنت عبدالله:

    للأسف أن هناك فرق بين من نراهم على الشاشات الفضية وبين من يجلسون وراء الشاشات الإفتراضية !

    هذا العالم الإفتراضي أصبح يكشف قناعهم وقُبحهم دون أن يدروا , وما كان همّهم في البدء إلا زيادة لمعان الشهرة رغم أنهم يطفئونها بهكذا أفعال !

    صلاح الراشد لايعجبني كذلك ,
    لم أقرأ يومًا كتبه رغم أن الوالدة حفظها الله لديها بعضًا منها , وكنتُ أعزم على قراءتها لولا أن شاهدت مقابلة له في برنامج ” اليوم السابع ” حتى ذهلت منه !

    أحجمت بعدها عن التفكير حتى بالقراءة له , رغم أنني حاولتُ ألا أخلط بين عاطفتي وعقلي !
    لكن سأحاول قدر المستطاع أن أقرأ له المفيد دون أن أفكر بِ مقتي له

    وأما عن باقي المشاهير فَ أود الإشادة بِ د.سلمان العودة الذي لم استلطفه إلا من صفحته الشخصية في الفيسبوك التي عكست شخصيته وصدره الرحب فيها , وحقًا أكبرته في عيني

    ليسوا جميعًا سواء ياجماعة ! (:

  49. مهره الهنائي:

    ان كان كل شخص يتحدث عن قناعته هنا .. فسأحدثكم عن قناعتي

    لم اكن ارى ان د صلاح الراشد شخصيه عظيمه سوى الان..

    لانى ارى الان كم هو حريص ان يبعد المنتقدين عن عالمه الايجابي .
    انه كمن تنفر منه الشياطين ..(الانس والجن )

    لاني ارى ان جلوس شخص في بيئه ينتقدها ولا يفهمها .. تجعله العاقل الوحيد في رايه هو .. و يجعله المجنون الوحيد في راي كل من في تلك البيئه
    اذا
    فأنهاء صداقته معك قد تكون خير لك و له لانه جنب نفسه .. مشاعر الحقد .. والكراهيه .. وجعلك تذهب الى بيئه تحس فيها انك مرغوب فيك

    ..: القلوب جنود مجنده ما تعارف منها أأتلف وما تناكر منها أختلف ..
    فالذكي هو من عرف من يحبه و يجلس معه وابتعد عن من يخالفه

    بعض النظر عن من تكون قناعته هي الاصح ..
    فأنه احساس رائع وعظيماً حقاً ان تكون واثقاً من قناعتك ..

  50. فلانة بنت فلان:

    الله يهديه الدكتور ماخذ الموضوع بجدية زاااايدة
    so what لو احد كتب باسم مستعار؟
    الشخص نفسه افكاره هي نفسها .. عشان اسم ظهر او ماظهر؟!
    كنه اصلا يعرف صاحب هالاسم ..!!
    المهم هو الفكرة وليس اسم صاحبها!

  51. فلانة بنت فلان:

    عزيزتي مهرة، الانتقاد هو اساس التقدم
    لو كنا كل شي نشوفه في الحياة نقول الله جميل الله ايجابي الله مافي اي مشاكل ونتحاشى كل مشاكل وكل صعاب وكل انتقادات لكنا في فشل ذريع
    لان هذا يعني كل شي كامل ومايحتاج اي تطوير! يعني مانغير ولانطور شي ولاكامل الا الله سبحانه!
    الدكتور صلاح بنفسه وانتي تنتقدون المنتقدين وهذ بحد ذاته انتقاد
    والانتقاد ليس عيب بل هو فضيلة يخشاها العرب
    بالعكس هو مايدفع عجلة التقدم للامام
    الامم المتقدمة ماتقدمت الا بانتقاد بعضها البعض على مستوى افكار واختراعات وابحاث علمية .. وليس بسبب اسم مستعار يلغى صداقات نتية!

  52. العنود آل الشيخ:

    مرحبا أخوي مازن

    أولا أحب أن أقولك إني فخورة بك وبأمثالك

    ثانيا هذا الرجل حدسي فيه ماأخطأ، والحق أنه لايعجبني ، ولا أنكر أعماله الجليلة

    لكن عندي لك سؤال
    ليش كتبت عنه هذي التدوينة؟ ومالفائدة المجنية وراءها؟
    أليس فيها من الإيذاء لمسلم؟

    • هلال العتيبي:

      بل هو من يؤذي النبي ويؤذي المسلمين ويحارب الاسلام

      وانضري لردي الاخير لتضح الصوره

  53. munirah:

    هممم
    دعني احكي عن تجربتي
    لم أشتري له ولا أصدار
    أنا كنت لا أثق به حقيقه وأستغرب كيف أن النااس تمشي وراءة بثقه قويه
    لم أضفه كصديق لكني وضعت لصفحته لايك
    أقرأ القليل وأتخطى الكثير
    مع الملاحظه بدأت أتفهم الموضوع
    لا أقرأ له كثيرا ولكني أرى فديوهاته أكثر
    هي ليست على مبدأ النقد والتعبير برأيي هو وضع هذه الصفحه لمؤيديه أو من يهمهم رأيه وأغلب ماتحوي هو إرشادات أكثر من كونها أوامر.. هي حريه رأي ولك حريه الأخذ من عدمه
    تقبله لنقد هنا والأن من عدمه هو مجرد حريه شخصيه أيضاً .. هي صفحته يكتب فيها مايشاء يملي الشروط كيفما يشاء هو حر
    وأنا كمتابع أيضاً حر في تقبلها و البقاء معه أو ببساطه تركه وما يسعى إليه.
    أضيف أي شخص لأن هناك تفهم لكثير مما يطرحه بالتأكيد في النهايه لن تجد الشخص الكامل بمقايسك.
    إذا رأيت أن أسلوبه لا يناسبك فغيره الكثير .. البعض هذا مايحتاجه والكثير لا يوافقهم.
    احترامي لك ولطرحك.
    بالتوفيق ^^

  54. سُلاف:

    رأيه الشخصي عن استخدام الاسماء المستعارة يظل في نطاق رأيه ” الشخصي ” ، لكن مسألة ايجاد شروط للبقاء ضمن ” قائمة الاصدقاء” its just sick , لم أعجب به أبدا وأثبت لي مازن صحة احساسي تجاهه ، أشكرك على هذه التدوينة .

  55. Sara:

    بعض من الناس يعاني مشكلة عدم القدرة على استيعاب واحترام الرأي الآخر ويبدو أن هذا ال”دكتور” للأسف الشديد أحد هؤلاء المتعصبين لأنفسهم والرافضين للحوار والنقد. اختلاف الرأي لايفسد للود قضية و رفضك للنقد يدل أن ثقتك بنفسك مهزوزة. اذا كان النقد بناءا فتقبله وحسن نفسك والا فأعرض عنه
    and life goes on
    تحياتي لك

  56. نوني:

    الله يكفي المسلمين شره ويهديه للصواب ، يجيز لنفسه ما لا يجيزه لغيره، أتعجب عندما أرى نبله في وصيته للناس بقوله: أغفر وسامح واجعل قلبك أبيض ، ولا تحمل كرها لأحد حتى اليهود… وفي المقابل أقرأ له مقالا يكيل فيه الكره والشحناء كيلا على علماء المسلمين ودعاتهم ( كالعريفي والمنجد وغيرهم)ويرمز لهم ويشير وينتقد فتاواهم ويخطئها ويدعوك لنبذها ويمتدح بكل قوة جورج أوشاوا وديباكي مشركين وأصحاب ديانات وثنية !! ويذكر معهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ،ويصلي عليهم معه!!!!!!!
    هنا أدركت حقا لماذا صلاح الراشد لا يريد من يعارضه ؟؟؟

  57. نوني:

    ناهيكم يا أحبتي عن قانون الجذب الذي يخالف العقيدة صراحة وينسب فعل الشيء لنفسك وكأن الله تعالى ينتظر استجابتك !! استغفر الله ،فهو ينسب عدم حصول المطلوب لعدم تقبلك له؟ بالله عليكم وهل الطفل الصغير يفكر في الاستجابة لأقدار الله تعالى ؟ أم أنها تدابير الله تعالى التي تأتي لك وإن لم تفكر في الاستجابة لها , وإلا لما بقي طفل صغير يأتيه خير فهم لا يحسنون الاستقبال والاستجابة ولمعرفة المزيد أقرأوا كتاب ( خرافة السر) للأستاذ عبد الله العجيري رائع جدا وعلمه غزير مبني على أدلة الكتاب والسنة
    والرجل الآن تطورت قدراته وأصبح يقيم حفلات غنائية !!!! ( يعني بتاع كلو) صار ، المقصود يا حبايب لا تغتروا بمن يخلط حقا بباطل ، ليدرج الباطل ولو كان خفيا بين الكلمات

  58. رياض علي:

    للأسف نفس الشيء حدث معي تقريبا ولكن يبدو انه تعلم من تجربته معك واصبح يلغي التعليق الذي لا يروق له على مواضيعه التي يضعها في الفايس بوك ويلغي الصداقة معه بحيث لا تتمكن من التعليق ثانية
    لقد كنت من المعجبين بهذا الرجل رغم تحفضي الدائم على الطريقة التي يطرح بها مواضيعه فهو يقدم أفكاره بشكل حقائق راسخة مما يجعل الضعفاء في حالة تبعية له وارتباط مرضي بشخصيته دون أن يعطوا لعقولهم فسحة للتفكير ولكن الرجل بالغ في تهجمه على الشيوخ والدعاة بشكل رهيب وبدا لي انه متأثر بالثورات الأوروبية على الكنيسة في القرون الوسطى على اعتباره كما يبدوا منبهر لدرجة لا توصف بالحضارة المادية الغربية وهذا ما جعلني أكتب تعليقاتي على أفكاره بكل حرية دون تجريح ولكن يبدوا أن الرجل يسعى لشيء ربما هو نفسه لا يدركه بواعيه ” واعتذر عن ذكره حتى لا اوصف بالحاقد ” فكان يلغي تعليقاتي ولا يبقى الا ما يريد ان يسمع

  59. رياض علي:

    لقد نسيت اضافة
    بالنسبة لكتابه هذا فهو متواضع جدا وقد وجدت في النت طرق أكثر رقيا للتخطيط للحياة وبدون مقابل فالكتاب يبهر بطريقة طباعته الباهرة لا غير

  60. هلال العتيبي:

    للاسف صادق عزيزي مازن وهذا الانسان انا اكتشفت انه رجل ضال ويدس السم في العسل

    بل انه يحارب الاسلام بشكل عام ويحرف تفسير الايات ويحارب اهل الدين والعلماء

    وهذي احد مقولاته وفيها دلاله قطعيه على عدم اقتناعه في القدر ولا الايمان بالقدر

    لمرجئيين الجدد
    لا تصدق رجال الدين الذين يروجون لهذه الفكرة في ذهنك أن الأمور “قسمة ونصيب” وأن قسمة الإنسان مكتوبة من قبل ولادته وحتى وفاته، وأن عليه فقط أن يجتهد في تنفيذ المخطط الإلهي عليه، واعتقادهم هذا متضارب، لذا تراهم لا يحققون أي ثمرات حقيقية في الحياة سوى الجدل الكثير والعمل القليل، حتى ولو دعوا للعمل. فمثلاً كثير ممن تبنوا هذا الاعتقاد في التاريخ يتهمون “المرجئة”، وهي طائفة إسلامية، بأنهم منحرفون كونهم يقرون الإيمان بالقلب واللسان فقط ولا يدخلون العمل معه، ولذا اتهموا الإمام أبا حنيفة وصاحب مذهبه الشهير الطحاوي، صاحب العقيدة الطحاوية، بذلك، لكنهم في المقابل يكتبون في كتاباتهم ومقالاتهم القديمة بأن القدر مكتوب ومحسوم من قبل الولادة، وهو ما يتوافق منطقيا مع ما يقوله المرجئة، كون العمل لن يزيد ولن ينقص في الإيمان، وهم يقولون أن القدر كله مكتوباً. من هنا تتولد من هذه القناعات والعقيدة اضطرابات في الحياة لعدم الوضوح. فإذا كانت الحياة أنت فيها ريشة في مهب الريح، تنفذ المكتوب، فما فائدة العمل؟ يتورطون. فيجيبون بأجوبة أكثر ضحالة وسذاجة، لا تقنع العقل اللاواعي، ولذا لما انتشرت هذه العقيدة التي هي في العمق “مرجئية”
    وأسميتهم أنا في السابق بالمرجئيين الجدد، انتشرت الاضطرابات الفكرية، وقل فيهم العمل والانتاج والاختراع والصناعة وكثر فيهم الجدل، لأن القوم متى تركوا العمل أتوا الجدل، تلقائياً. ولذلك لم تجد منذ سبعة قرون أي مخترع حقيقي ينتمي للجماعات الدينية، بشكل عام، وللجماعات المتعصبة الجدلية، بشكل خاص. تركوا العمل فأتوا الجدل.
    ومن نتاجهم بشر كثير يضيعون الأوقات في فيس بوك وتويتر ينشرون الشكوك والجدل، يتحدثون بلغة العلم، وهم من العلم فروا، ينطبق عليهم الحديث المتفق عليه: “سيخرج قوم في آخر الزمان، أحداث الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، لا يجاوز إيمانهم حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية”، بل أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يرى من بقائهم فائدة، فأمر خلفائه مكملاً حديثه قائلاً: “فأينما لقيتموهم فاقتلوهم، فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة”، وهذه الفقرة الأخيرة شديدة جداً، لكن بعده الذي يراه صلى الله عليه وسلم من كونهم مضرة كبيرة، فهم سبب للإلحاد المنتشر، وهم سبب لتخلف المسلمين، وهم سبب الفتن والاضطرابات والمعاناة التي تعاني منها الأمة اليوم! يستشهدون بالآيات ويضاربونها ببعض، ويكررون كلاماً مطحوناً، ويتعصبون لآرائهم، قليلو الأدب، قليلو الاحترام، يقدسون أربابهم ويبخسون الناس حقوقهم، أحداث السن أي صغار في السن، يسفهون الأحلام، يحلمون بالتحكم بالناس والدول والحكام والحكومات والعالم، عنيفون، يعيش فيهم الشخص عقوداً فإذا مات لم يعرف غير مسلم واحد أي فائدة له، يبحثون عن أخطاء العباد كما تبحث الذبابة عن الأوساخ، يرمون الناس بسم كالثعابين، مكشرون، مكفهرون، معسرون، عسرون، أينما حلوا في بلد اضطربت .
    يتدحثون باسم الشيطان طوال الوقت وهم يلعنونه، يتلون القرآن كل يوم وهو يلعنهم، كما في قول أنس رضي الله عنه: “رب قارىء للقرآن، القرآن يلعنه”. تعرفهم بسيماهم وبلحن القول وبطاقتهم، أينما حلوا أنزعج الناس واضطربوا، ما في داخلهم ينعكس على بيئتهم،
    ليكن البعد عنهم أولوية في حياتك، محافظة على طاقتك وأوقاتك، وحتى تسكن اضطراباتهم الداخلية ويتشافوا

    وهذا ايضا مقطع له يقل ادبه مع نبينا وعلى الاسلام بشكل عام

    http://www.youtube.com/watch?v=pRFkOoiKc9c

    شف صلاح الراشد ماذا يقول عن الاسلام

    (الاسلام لم يظف شي للدنيا

    النبي محمد مجرد اضافة بسيطه .

    الاسلام مجرد لبنه بحجم انامل اصبعه .

    الدنيا صتصبح قائمة بوجود الاسلام او بدونه اي . اظافة بسيطه وجوده مثل عدمها )

    كلامه الي بين قوسين هذا انسان منحرف فكر ويحارب الاسلام بشكل عام بل وقح

    مع النبي عليه افضل الصلوات واتم التسليم

    ومني لك كل الود مع تمنياتي لك بالتوفيق

  61. هلال العتيبي:

    وهذا اثبات اخر

    ادخلوا على صفحته

    https://www.facebook.com/ssalrashed

    وشوفوا الصوره الي في البروفايل فوق راح تلاقون في اليسار صورة كتابه الجديد

    عليه علامة الماسونيه وهي تبع للديانه اليهوديه ايضا سوف تجدون الوصف صلاح

    الراشد السلام – المحبه – التنوير

    التنوير: معنى من معاني الماسونيه

    وهذا دليل قاطع اخر على الحاد هذا الرجل

  62. بدور:

    سلام ..

    انا شخصيا اري انه شخص سوبر رائع وكول وروش واتمنى ان بالحياة عدد كبير منه ولو بيدي احطو بالات التصوير واطلع ملايين النسخ منه

    صراحة شخص ايجابي واحب اسلوبة
    مالو بالنكد ومضيعة الوقت بس سبحان الله طبيعة البشر ينتقدو اي شي طيب شي ما عجبك اتركة زي لما تدخل السوق وتشوفهم مبالغين بسعر قطعه معينة بدل ما تلعن فيهم روح دور شي يمشي مع مزاجك وميزانيتك حتى الرسول صلى الله علية وسلم قال لا تعيب بالنعمة كلها ولا خلها بما معناه وهذا الكلام ينطبق على الشخصيا ت والشروط يعني صفحة كاملة انتقاد بشخص ما عمل شي واستاذ راقي وررررايق وانا احبة بليز ستوب تنتقدو فيه

  63. بدور:

    (:

    وايش دخل الطائفية والاسلام والديانات سلالالالالامات الله يلهمو الصبر علي هالتعليقات

  64. ميمي:

    انا اشهد ان كل النقد الذي كتبتوه عن هذا الشخص صحيح 100% ……
    فهمت شخصيته وفكره الضال عندما شاركت في رحلاته. ……
    فهو معجب بنفسه الى حد التقديس لذلك لايرضى ان يعارضه او ان ينتقده احد….حتى انه لا يقبل النصيحة. …
    ربما انه يرى في نفسه الكمال…..
    رحلاته فيها استغلال مادي كبير وملحوظ…. يستنزفون فلوس المشاركين مقابل خدمااات سئية. …..
    لاحظت انه حاقد وناقم على السعودية وعلى علامائها. …..وكثير مايستشهد بالسعودية وعلمائها في الامثلة السلبيه. …
    ومنهم السديس والراجحي…
    لكن نسأل الله ان يهديه لجادت الحق وان يريه الحق حق ويرزقه اتباعه. …وان لم يرد له هدايه نسأل الله ان يكفي المسلمين شره وضلاله……
    كما لا حظت انه متأثر بالثقافة الغربية. ..والبوذية. …والصوفية. ..والمسيحية

  65. خالد:

    شكرا على الطرح الصريح الذي حدث وبكل وضوح يتضح المعنى ولا غرابة
    انا ممن يخالف الدكتور وقد اطلعت على بعض افكاره واجدها تخالف الواقع العملي و الشرعي
    وخاصة قانون الجذب اما شرعية الغناء فلاحرج في طرحها
    كثير من الناس علم او جهل يرى ماتراه نفسه اما مايراه الناس في حقه وهو رايهم الخاص او ما ينفع الامة فهو تعدي على قداسة الشخص لان النفس مقدسة عنده واي راي سلبي فهو ممن يؤخر التقدم ويثبطه عن السير قدما
    قبل ان اعلم الناس ما ينفعهم اعلم نفسي اني صادق معها لا اراوغ فان راوغت في كلامي واعتقادي لمصلحة او لاي شي اراه فستتقبلني كما انا وتسايرني وماهدا الا ما يسمونه بالعقل الباطن الدي يجب تاكيد المعلومة عنده لاستفيد منه في الاوقات الحرجة والاحاسيس السلبية
    كل هذا الكلام ما قلته او قاله غيري ما اعتقده الدكتور او لم يعتقده ومن سار على دربه يقف عند قوله تعالى لايسال عما يفعل وهم يسالون فكلامهم ليس وحيا غير قابل للنقاش او الحوار وانما الكل يؤخد من كلامه ويرد كان من كان
    شكرا على الصراحة وكفانا تسترا فما من عبد يخفي سريرة الا واظهرها اله على فلتات لسانه

  66. اسعد:

    يا اخي تكلم عن ما تعلمته من كتاب الدكتور لربما نحن نستفيد من تجربتك ولكن تحدثك عن مشكلتك معاه مافيه فايده لنا وانتبه لنفسك انك بداخلك تعترف باهمية الدكتور والحديث عن تبادل الرسائل معه هو يجعلك تشعر باهميتك فهمت اخي ولا تقل لا وما وحا يكفي الان

  67. اسعد:

    الى الذين ينتقدون قانون الجذب بحاجة لفهمه اكثر . القانون لا يفهم بيوم وليلة وهو واحد من قوانين كثيرة تحكم حركة الكون وما عليه وهذه القوانين موضوعة بارادة الله عزل وجل فمن استخدمها لاهداف نبيلة اثابه عليها ومن اساء استخدامها او الاستفادة منها عوقب

  68. محمد:

    شي غريب يا اخي ..

    ما اعجبك الدكتور صلاح الراشد اجل

    عفوا اين انت واين هو

    من حقة يكتب بصيغة الأمر لان هنالك من يعتبرونه دكتورهم ويستمعون ويستمتعون بكل ما يقول

    فراجع حساباتك والغي صداقته تجنبا لازعاجكم بارك الله فيكم

  69. عالية الشأن:

    شكرا أخي يالفعل يوجد كثير من تناقض في شخصه هو يدعوا للحب و السلام الداخلي ههههههههههههه لكن هيهات لانه لا ينعم به لانه حاقد و كاره لانسان ميت وهو في حكم الله الآن سواء كان مذب ام لا فهو دائما يتحدث عن صدام حسين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ما كل هذا الحقد ؟ يالله الرجل مات وكرهه لرجال الدين لماذا ؟؟؟؟؟ أليس هو من يدعوا للحب و السلام و حرية التعبير لكن هيهات نسأل الله الهداية شكرا

التعليقات