لأن هذه الرحلة أتت بدون أي ترتيبات أو تخطيط وكان الهدف الأساسي منها حضور معرض انترنت وورلد . لم أخطط لأين سأذهب وأي الأماكن أزور

كنت أزعم أني سأصاب بالضجر لأني زرت معظم معالم لندن في رحلة 2006 ،  كما هو واضح هنا
في جلسة بسيطة استخدمت فيها محرك البحث قوقل والذي دلني _ جزاه الله خيرا _ على موقع رائع برهن لي بأني لم أزر إلا أجزاء بسيطة من لندن
من الموقع ؛
خرجت بأماكن جديدة لكي أزرها
وأماكن زرتها سابقا وأود أن أعاود زيارتها !

كان من تلك الأماكن
متحف العلوم

من خلال موقع المتحف تعرفت باقتضاب على أهم أجزاءه وفكرت في أن أزوره

وصلت إلى هناك ؛ لم أحتاج أي أحد ليرشدني أو أن أضيع لأن الإرشادات واللوح المرشدة دلتني المكان .

وهنا استطراد ،
في بلادنا تنظيم للوحات والطرق لا يقل عن ماهو في الخارج ، كنت أختلف كثيرا مع من حولي حول هذا الأمر وأن الطرق لدينا معقدة وتجعل حتى من المواطن نفسه تائها حتى زارنا ذات مرة صديق للوالد وكان من دولة قطر تفاجأنا من وصوله لمنزلنا دون أي تعب في الوصف ، حينما سألناه عن السبب قال : ” اللوح المرشدة لديكم متميزة ولا تتوه أحدا ، تعلمت من دراستي في أمريكا أن أستخدمها في أي بلد أذهب إليه “

دخلت معرض العلوم
والدخول كان مجاني باستثناء بعض السينمات المتقدمة
كان مؤلف من 3 طوابق
الأول كان في استعراض للماضي وأبرز المخترعات التي تمت‎ ‎‏ في حقبة ما قبل ال 20000 جزء من المعرض كان عن الفضاء
وجزء عن المخترعات مع تاريخ كل منها وشرح مقتضب

كان مقسما بطريقة لا تململ الزائر جزء عن الفضاء وجزء عن المخترعات الطبية
ثم جزء عن الصناعات وأبرز الاختراعات .
وكل هذا عن الدور الأول .


الدور الثاني كان بحق شيء مختلف تماما ”
عنوانه
Who am I ?
من أكون ?


هذا كان العنوان العريض
ثم لا تلبث حتى تغوص في مئات الأسئلة التي أمامك والتي تلح علينا

مالذي يميز إنسانا عن آخر ؟
كيف نثبت أنك رجل أو امرأة ؟
هل يمكن وجود شخص آخر منلك ؟
ماهو عقلك ؟
هل أصل البشرية من أفريقيا ؟

طريقة عرض الإجابات ليس تقليدية أو تستخدم أسلوب السرد
بل كل الإجابات قائمة على طرح حقائق ومعلومات جديدة بقالب مشوق

خشيت أن أمل عند دخولي للمعرض !
ولكن هذا الخوف تحول إلى رغبة باستكشاف المزيد .

صعدت للدور الثالث
وكان بعنوان

In future

في المستقبل


كان يعتمد على طرح بعض الحقائق ومخترعات للعشرين سنة القادمة
مع إتاحة تفاعل الزوار معها عبر شاشات تفاعلية يمكنك من خلالها  مشاهدة أبرز ما سيقدمه لنا التطور التقني والعلمي
وستطلع على أسئلة نحو :
مارأيك لو تم اختراع سيارة تقود نفسها آليا ؟
بعد كل سؤال ستتمكن من إضافة تعليقك وماذا ترى كما يمكنك مشاهدة ماقاله الآخرون عنن هذا السؤال .

 

أحدهم أجاب إجابة مضحكة اختصارها :

(( أنا لا أثق في أمر إرسال طباعة إلى الطباعة من أن يصل بدون حدوث خطأ في النظام ! ، فكيف تريدني أن أثق بآلة على حياتي 😀 ))

 

 

الوسوم:


[ شخصي ]

    3 تعليقات

  1. الباهر:

    حمدلله على السلامه ..!

    وان شاء الله انبسطت بالروحه ..

    الى ادهشني المتحف .. مع اني نزلت الى لندن كثيرا ولكن لم افكر اني ازور مثل هذا المتحف التقني ..! شي يحمس .. سوف احاول النزول الى لندن بالصيف حتى ارى وندوز قديما 😀 وغيره ..

    هذه اول مره ازور الموقع ولكن ماشاء الله جيد المحتوى .. واصل ..

    وفي أمان الله

التعليقات